سياسة وأمنية

دعوات لإعادة النازحين لمناطقهم المهجروة منذ سنوات

دعا عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية عبد الخالق العزاوي، إلى اعادة النازحين إلى مناطهم بعد انتهاء العمليات العسكرية التي أطلقت فجر اليوم الاثنين في المناطق الرابطة بين 3 محافظات عراقية.

وقال العزاوي في تصريح صحفي تابعته يقين: إن “عملية ابطال العراق العسكرية الثالثة لن تحقق اهدافها من دون عودة النازحين الى مناطقهم لمسك الارض وعدم السماح للخلايا النائمة لتنظيم الدولة (داعش) بأن تعود مرة ثانية لهذه المناطق”.

واضاف أن “عودة آلاف الاسر النازحة الى اكثر من 10 قرى محررة، ولكنها مهجورة منذ 6 سنوات بداية صحيحة لانهاء ازمة المطيبيجة والحدود الملتهبة بين محافظتي ديالى وصلاح الدين”، مبينا ان “عودة النازحين إلى مناطقهم ستقلل من المهام الامنية، لأن اهالي القرى سيشاركون في تحمل جزء منها لحماية مناطقهم واراضيهم الزراعية اذا ما توفر الدعم الكافي والحقيقي”.

وعلى الرغم من مرور سنوات على استعادة المدن العراقية من سيطرة تنظيم الدولة إلا أن سكان العديد من المناطق منعوا من العودة من قبل الميليشيات ولاسيما في مناطق جرف الصخر وغربي الأنبار وجنوب تكريت وبعض مناطق ديالى ونينوى.

وفي وقت سابق من اليوم الإثنين، أطلقت قيادة العمليات المشتركة، المرحلة الثالثة من العمليات العسكرية لملاحقة خلايا تنظيم داعش في المناطق المفتوحة الرابطة بين محافظات صلاح الدين وديالى وكركوك.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق