انتكاسة الصحةسياسة وأمنية

حملة عراقية كبرى لإقالة وزير الصحة

أطلق عراقيون حملة كبرى تدعو لإقالة وزير الصحة حسن التميمي لفشله في إدارة الأزمة الحالية الناجم عن تقشي فيروس كورونا.

الحملة تأتي على خلفية ارتفاع حصيلة الإصابات والوفيات بفيروس كورونا، وكرد على التقصير والإهمال في المؤسسات الصحية الحكومية.

كما تأتي على خلفية قلة الأوكسجين في المستشفيات الحكومية في العديد من المحافظات ومنها محافظة ذي قار.

الناشطون الذين أطلقوا هاشتاغ “إقالة وزير الصحة” دعوا إلى استبدال الوزير الحالي بشخصية كفوءة قادرة على إدارة الأزمة الحالية.

عقبة الزبيدي كتب بتغريدة “بعد 2003 لم يبنى اي مستشفى سعة 400 سرير باستثناء بعض المستشفيات اللتي لم تكتمل خلال هذه السنوات الماضية مستشفيات العراق لم تحدث منذ ثمانينيات القرن الماضي”.

اسراء غردت “وزير الصحة لا يصلح لمنصبه بعد هذا الأستهتار بكرامة الأنسان وتردي الخدمات في المستشفيات الحكومية”

 

أما سيف الحيالي فخطاب وزير الصحة حسن التميمي قائلا: “وزير الصحة تعرف الموصل من بداية الاصابات إلى حد الآن سجلت بس ١٠٠ إصابة وهاليومين فقط مراكز الحجر أنملت ونصبوا خيم بالشمس للينصاب جديد تعرف لو ما تعرف لو فقط تهتم بالمنصب”.

 

سلام العراقي كتب “ليلة البارحة دخل مستشفى الناصرية العام أخطر مرحلة منذ إنشاءه اعداد الوفيات في تزايد والمستشفى خرج من الخدمة بسبب التلوث #كورونا اعداد المصابين في تزايد مستمر نقص حاد بالاوكسجين واجهزة التنفس وعطل المنظومة المركزية للتنفس الاصطناعي.17 سنة من حكومة مولاي هذا الحال”.

 

وغرد معن حبيب “محافظة ذي قار تعتمد على الاوكسجين السائل المستورد من ايران والاقليم …. يا ناس 17 عاما لم تستطع “الحكومات المتعاقبة” انشاء معامل اوكسجين سائل تسد حاجة المحافظات …. “كل الحكومات” عليكم من الله ما تستحقون!!”.

أما عمر الجنابي فكتب “الله لا يوفقكم، حتى الأوكسجين قطعتوه !! هذا هو الشيء الوحيد الذي لم تستطيعوا سرقته إلا حين عُلب لمن يحتاجه في غُرف العلاج والعناية الخاصة بالمرضى داخل المستشفيات، فتمكنتم من سرقته اللهم عجزنا عن إيقاظ ضمائر ماتت داخل وحوش السلطة، وهم لا يعجزونك”

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق