سياسة وأمنية

هل أطلقت القوات الأمنية سراح قادة المليشيات؟

أظهرت مقاطع مصورة بثها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي قيام عدد من عناصر المليشيات بأداء صلاة الفجر بالقرب في إحدى الساحات القريبة من مطار بغداد.

وقال الناشطون إن العناصر أدوا صلاة الفجر بعد إطلاق سراحهم من قبل جهاز مكافحة الارهاب في وقت متاخر من مساء الخميس.

وذكرت مصادر شبه عسكرية ومسؤول حكومي أن من اعتقلوا نقلوا بعد فترة قصيرة إلى الجناح الأمني لقوات الحشد.

لكن مسؤولا حكومياً ثانياً نفى ذلك وقال إن المعتقلين لا يزالون محتجزين لدى أجهزة الأمن.

وذكرت المصادر أعداداً مختلفة للمعتقلين، وقال مسؤول من الحشد الشعبي إن العدد 19 بينما أفاد مسؤول حكومي بأن العدد 23.

وأشار رئيس حكومة بغداد إلى أنه سيكون صارماً مع الفصائل المسلحة التي تستهدف منشآت أمريكية.

وحدث ذلك بعد عدد من الهجمات الصاروخية بالقرب من السفارة الأمريكية في بغداد ومواقع عسكرية أمريكية أخرى في البلاد في الأسابيع الأخيرة.

وقال مسؤول كبير في قوات الحشد إنه بعد مفاوضات، تم تسليم المعتقلين إلى قوات أمن شبه عسكرية.

وقال مسؤول حكومي لرويترز إن قوات خاصة عراقية من جهاز مكافحة الإرهاب نفذت المداهمة.

وذكر مسؤول ثان في الحشد أنه لم يتم اعتقال أي من قادة كتائب مليشيا حزب الله.

ونفى متحدث باسم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق ومصادر من الفصائل شبه العسكرية العراقية، صحة تصريح سابق لمسؤول حكومي بأن القادة المعتقلين تم تسليمهم إلى الجيش الأمريكي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق