سياسة وأمنية

ارتفاع حصيلة ضحايا الهجوم المسلح في ديالى

أكد مصدر امني في محافظة ديالى، اليوم الأحد، بان الحصيلة النهائية لهجوم المسلح الذي شنه عناصر من تنظيم الدولة “داعش” على نقطة أمنية شمال شر المحافظة بلغت 6 قتلى وجرحى.

وقال المصدر، إن “الحصيلة النهائية لضحايا هجوم شنه تنظيم الدولة “داعش” على نقطة مرابطة أمنية للشرطة قرب قرية أبو خنازير في الأطراف الشرقية لناحية أبي صيدا (25 كم شمال شرق بعقوبة) في ساعة متأخرة من مساء يوم امس بلغت 4 قتلى من أفراد الشرطة وإصابة 2 آخرين”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “عناصر تنظيم الدولة “داعش” استخدم الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والقناصة في هجومه”، لافتاً إلى أن “الوضع الحالي تحت السيطرة”.

ومساء أمس، أفاد مصدر أمني في ديالى، بأن هجوما مسلحاً نفذه تنظيم الدولة “داعش” أودى بحياة شرطي وإصابة 3 آخرين في أطراف ناحية أبي صيدا شمال شرق بعقوبة.

وقال المصدر، إن “عناصر من تنظيم الدولة “داعش” هاجموا نقطة أمنية تابعة إلى السرية الثالثة فوج طوارئ ديالى التاسع في شارع القص الرابط بين قرية شيخي وقرية المخيسة، 6 كم شمالي ناحية أبي صيدا التابعة لقضاء المقدادية، ( 35 كم شمال شرق بعقوبة)، ما أسفر عن مقتل شرطي وإصابة 3 آخرين”.

وأوضح المصدر، أن “تعزيزات أمنية وصلت إلى مكان الحادث، وشنت حملة تفتيش وملاحقة للمهاجمين دون أن يؤكد مقتل أو إصابة بين صفوف عناصر تنظيم الدولة “داعش” الذين لاذوا بالفرار إلى البساتين في القرى المحيطة بناحية أبي صيدا”.

وهاجم عناصر من التنظيم، في وقت سابق مساء اليوم، قرية شيخ جوامير، شمال المقدادية ضمن قاطع الشرطة، قادمين من قرى بابلان وتوكل، فيما تصدت قوات الأمن للتعرض بإسناد من اللواء 24 من الحشد الشعبي.

وتشهد ناحية أبي صيدا 30 كم شمال شرق بعقوبة تعرضات وأحداث أمنية بين الحين والآخر بسبب وجود ملاذات ومعاقل للإرهابيين في القصبات والقرى التي تحوي بساتين كثيفة حولها تنظيم الدولة “داعش” إلى مخابئ وملاذات آمنة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق