سياسة وأمنية

تركيا تعلن مقتل أحد جنودها شمالي العراق

أعلنت وزارة الدفاع التركية اليوم الأحد (28 حزيران 2020) مقتل أحد جنودها في مواجهات مع عناصر من حزب العمال الكردستاني في شمال العراق.

وقالت الوزارة في بيان: إن “الجندي قتل في العمليات التي تسميها تركيا “مخلب – النمر”، بدون أن يوضح مكان المواجهات بالتحديد”.

وسبق وأن أطلقت تركيا عملية عسكرية واسعة أطلقت عليها “المخبر النمر” لملاحقة عناصر حزب العمال الكردستاني الذين يسيطرون على المناطق الحدودية بين العراق وتركيا، فضلا عن قضائي سنجار ومخمور في محافظة نينوى

والعملية التركية تشارك بها قوات برية، وتأتي عقب عملية عسكرية جوية نفذتها بإسم “المخبر النسر” استهدفت مواقع للحزب، وجاءت بعد زيارة سرية لرئيس جهاز المخابرات التركية هاكان فيدان إلى العراق.

وفي وقت سابق، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية حامي أقصوي، إن أنقرة تتوقع تعاونا من بغداد لمكافحة حزب العمال الذي يشكل تهديدا على أمن العراق واستقراره ووحدة أراضيه.

جاء ذلك في إجابة خطية لأقصوي، على سؤال بشأن تصريح المتحدث باسم الرئاسة العراقية، حول عمليتي “مخلب النسر” و”مخلب النمر”، اللتين أطلقهما الجيش التركي شمالي العراق.

وأوضح أن “التصريح الذي أدلى به متحدث الرئاسة العراقية، يتضمن ادعاءات غير حقيقية حيال سقوط خسائر بين المدنيين أثناء تنفيذ عمليتي “مخلب النسر” و”مخلب النمر”.

وأكد المتحدث باسم الخارجية التركية أن “الادعاءات التي تشكل ركيزة هذا التصريح، ليست إلا دعاية ترمي من ورائها منظمة “بي كا كا” الإرهابية ومؤيدوها إلى تشويه عمليات تركيا في مكافحة الإرهاب”.

وشدد أقصوي على “ضرورة ألا تكون السلطات العراقية أداة للإرهابيين في حملات التشويه الدعائية”.

وتابع أقصوي، “نعلق أهمية خاصة على ضمان سلامة المدنيين في كل مراحل التخطيط والتنفيذ لعملياتنا، وأساسا، السلطات العراقية لديها علم بذلك، فسجل قواتنا المسلحة نظيف بشأن هذه المسألة”.

وختم بالقول، “نريد أن ننوه مرة أخرى بأننا ننتظر من العراق أن يعمل بالتوافق والتعاون مع بلادنا في مكافحة بي كا كا الإرهابية، التي تهدد استقراره وأمنه ووحدة أراضيه”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق