وكالة يقين

بالوثيقة.. صحة نينوى تنهي تكليف ألف موظف في كردستان

كشف عضو مجلس النواب عن محافظة نينوى عبد الرحيم الشمري عن وجود محاولات مستمرة من قبل مكاتب اقتصادية ترتبط بجهات في بغداد للاستيلاء على الاموال المخصصة لصحة نينوى وغيرها من الدوائر.

وقال الشمري في مؤتمر صحفي: إن “العديد من الجهات السياسية المتنفذة في بغداد ومن خلال مكتبها الاقتصادية في الموصل تسعى للاستيلاء على المبالغ المخصصة لدائرة الصحة وغيرها من الدوائر”.

و كشف الشمري عن وجود اعداد كبيرة من الكوادر الطبية في نينوى تصل لنحو 1000 موظف يعملون حاليا في اقليم كردستان، داعيا الى فصل الموظفين الذين يرفضون العودة للعمل في نينوى في ظل الظروف الحالية.

وأكد الشمري وجود حالات تسرب للوافدين من خارج المحافظة وبعضهم تم تاكيد إصابته بكورونا، مطالبا خلية الازمة لوضع حد لذلك وتشديد اجراءات غلق المنافذ.

وأصدرت صحة نينوى توجيها اليوم الثلاثاء يقضي بانهاء تكليف جميع ملاكاتها المتواجدة حاليا في اقليم كردستان.

وبحسب كتاب رسمي صادر عن الدائرة فانها انهت تكليف جميع ملاكاتها الموجودين في أقليم كردستان وتجبرهم على الالتحاق بدوائرها فوراً.

وهاجم محافظ نينوى الاسبق أثيل النجيفي، اليوم لثلاثاء، إدارة صحة محافظة نينوى، وأكد تورطها بتقاسم الغنائم مع كتل سياسية، محذرا من بقاء الادارة الحالية عرض صحة 4 ملايين مواطن في نينوى للخطر.

وقال النجيفي في منشور بموقع فيسبوك (30 حزيران 2020)، إن “صحة نينوى تضم ٢٧ الف منتسب ولن يتمكن من ادارتها طبيب كل مؤهلاته الادارية انه يتقاسم الغنائم مع نائب او كتلة سياسية .. وبعبارة أخرى تحتاج لمؤهلات قيادة بمستوى قائد فيلق بالمفهوم العسكري”.

وأضاف، “اما الاصرار على المحاصصة والتمسك بالضعيف في ظل الجائحة فتعني التفريط بصحة 4 ملايين مواطن”.

أعلنت مديرية صحة نينوى تسجيل  12 حالة اصابة بفيروس كورونا و 21 حالة شفاء خلال ال 24 ساعة الماضية.

وقال مسؤول ملف كورونا في نينوى محمد اسماعيل ان الاصابات توزعت بواقع 4 لمنتسبين في صفوف القوات الامنية واربعة لملامسين لاصابات سابقة، وحالتي اصابة لوافدين من خارج المحافظة.