سرقة العراقسياسة وأمنية

نائب: سنسمع صراخ المافيات قريبا في المنافذ الحدودية

قال النائب ظافر العاني، اليوم الأربعاء، إن تحرك الحكومة على المنافذ الحكومية سيكون بمثابة ضربة قاسية ضد من وصفهم “المافيات المستفيدة”.

وكتب العاني في تغريدة على تويتر تابعها “ناس” (1 تموز 2020): “ولأن الحكومة أعلنت بأنها جادة في موضوع السيطرة على المنافذ الحدودية وأرصفة الموانيء وتهريب النفط سنسمع  صراخ المافيات المستفيدة وهي توجه سهامها ضد الحكومة وذلك لأن الصراخ على قدر الألم”.

ودعا العاني رئيس الوزراء إلى ” المضي قدما في خطته الاصلاحية وسيجد دعما جماهيريا وسياسيا بلا حدود “.

وأقر الكاظمي مطلع شهر حزيران الفائت بهيمنة بعض الجهات المسلحة والحزبية على المنافذ الحدودية ووارداتها، مؤكدا ان احد اوجه الهدر للمال هو عدم السيطرة على المنافذ من قبل الحكومة، ومشيرا إلى أن ذلك أدى إلى هدر المليارات.

وكشفت مصادر سياسية عن قرب إطلاق عملية عسكرية لاستعادة السيطرة على المنافذ الحدودية، وتحريرها من هيمنة الميليشيات والجهات الخارجة عن القانون.

وشهد العراق خلال السنوات الأخيرة هيمنة للميليشيات الولائية القريبة من إيران على المشهد السياسي والاقتصادي في البلاد، وباتت سلطة تلك الفصائل تعلو على سلطة الدولة والقانون.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق