سياسة وأمنية

حقوق الإنسان: منع العائدين وغلق الحدود أصبحت بلا فائدة

انتقدت مفوضية حقوق الإنسان، اليوم الخميس (2 تموز 2020) قيام السلطات العراقية بمنع العراقيين العالقين من دخول البلاد مجدداً، مشيرة إلى أن فيروس كورونا بات منتشراً في داخل البلاد، ومصدر الوباء أصبح في الداخل بعد أن كان سابقاً من الخارج.

وقال عضو المفوضية “علي البياتي” في تصريح صحفي، “تعاملوا مع الوباء وفق أسس علمية”، مردفاً أنه “عندما كان‫ العراق خالياً من المرض فتحت الحكومة الباب على مصراعيه لإدخال الوافدين من الدول الموبوءة، واليوم بعد أن أصبح الوباء مجتمعياً وعدد الوفيات بمعدل 100 يومياً، تمنع العائدين من دخول العراق”.

يشار إلى أن عائلات عراقية‬ عائدة من تركيا، عالقة في سيطرة ‫نينوى منذ عدة أيام، بعد رفض السلطات الأمنية دخولها.

وأضاف البياتي أنه “عندما تكون الإصابات الحقيقية المتوقعة مئات الألاف داخل المجتمع، فما هي الفائدة من منع العشرات من دخول البلد”، مبيناً أن “مرحلة منع العائدين وغلق الحدود أصبحت بلا فائدة، فالفيروس ينتشر بسرعة داخل المجتمع، ومصدر الوباء أصبح في الداخل بعد أن كان من الخارج سابقاً”.

يشار إلى أن وزارة الصحة العراقية أعلنت أمس الأربعاء تسجيل 2415 إصابة جديدة بفيروس كورونا، و107 حالة وفاة جديدة.

يذكر أن مجموع الإصابات بفيروس كورنا في العراق ارتفع إلى 51524 إصابة، بينما أصبح مجموع حالات الشفاء 26267، في حين بلغ مجموع الوفيات 2050.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق