سياسة وأمنية

تأخر افتتاح مستشفى في بغداد لـ3 سنوات بسبب الابتزاز

مع انتشار فيروس كورونا والأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد يستمر المتنفذون في مليشيات وأحزاب الدولة في عمليات الابتزاز المالي والتي ساهمت بشكل كبير في تأخير مشاريع كثيرة وهدر المال العام في العراق.

حيث أكد عضو مجلس النواب عن محافظة بغداد علاء الربيعي، اليوم الجمعة، ان الابتزاز أخّر افتتاح مستشفى في قلب العاصمة بغداد.
وقال الربيعي في تغريدة على حسابه في تويتر: “على رئيس الحكومة ووزير الدفاع إنجاز وحسم ملف المستشفى العسكري في الكرادة، وتذليل كل المعوقات وعدم السماح لاستمرار الابتزاز الذي أخّر تسليم المشروع منذ ثلاث سنوات تقريبا، خصوصاً في ظل تفشي جائحة كورونا وعدم وجود المستشفيات الكافية لاحتواء المرضى”.
وأعلن رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي يوم أمس، ان حكومته تسعى الى القضاء على ابتزاز رجال الأعمال وتشجع على الاستثمار.

ويمارس عمليات الابتزاز مليشيات وعصابات متنفذة تعمل تحت الغطاء السياسي والأمني وتمارس عمليات الخطف والقتل من دون رادع قانوني أو تحرك حكومي للحد من جرائم هذه  العصابات.

وبحسب مراقبون فإن سلطة الحكومة عاجزة عن إيقاف عمل المليشيات بسبب قوة السلاح الذي تملكه وتغلغلها دخل مؤسسة الدولة الأمنية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق