سياسة وأمنية

مليشيات تسيطر على منفذ القائم وقوة أمنية تتحرك لاسترجاعه

تحاول مليشيا حزب الله  إدامة الصراع مع القوات الأمنية لاعتبارات كثيرة منها فرض السيطرة على المنافذ الحدودية ومواصلة تحقيق المكاسب التي استحوذت عليها خلال الأعوام السابقة خصوصاً بعد التهديدات المباشرة التي تعرضت لها نتيجة الضغوط الأمريكية وتقليص التمويل الإيراني.

وتحدثت أنباء عن استعدادات عسكرية لقوة مكافحة الارهاب وبمساعدة طيران التحالف الدولي لتحرير منفذ القائم الحدودي بعد احتلاله أمس من قبل عناصر تنتمي لميليشيا حزب الله اللبناني

وترتبط هذه المليشيات بإيران التي تعتبرها وكيلة في محور القوة  الذي تهدد في المصالح الأمريكية في العراق وسوريا وحتى البحر المتوسط، وتعتبره إيران أمراً حاسماً في ستراتيجيتها لمواجهة النفوذ الأميركي في المنطقة.

وترضخ إيران والمليشيات التابعة لها تحت وطأة العقوبات الأميركية، مما ساهم بتراجع تمويل طهران لتلك الجماعات بملايين الدولارات.

 ومع القرارات التي اتخذها رئيس الحكومة الجديد مصطفى الكاظمي بتحجيم نفوذ هذه الجماعات والتي اعتبرها مراقبون بأنها قرارات استعراضية، اُلقي القبض على عناصر من حزب الله وهم يخططون لهجوم على المنطقة الخضراء في بغداد، واُفرج عنهم فيما بعد لعدم كفاية الادلة بحسب قول القضاء العراقي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق