سياسة وأمنية

نزاع عشائري في النجف يتسبب بمقتل طفل

تستمر النزاعات العشائرية في مناطق عديدة من محافظات العراق وتصاعدت وتيرتها في الفترة الاخيرة مع إجراءات حظر التجوال المفروض والإجراءات المشددة بسبب جائحة فيروس كورونا.

و أعلنت شرطة محافظة النجف، اليوم الجمعة، فض نزاع عشائري اندلع صباح اليوم بين عشيرتين في ناحية العباسية منطقة جسر أم عباسيات.

وقالت المديرية في بيان، إن القوة التي نفذت الواجب تمكنت  من فض النزاع وإلقاء القبض على سبعة من المتهمين المتسببين بالحادث وسيتم احالتهم للقضاء لينالوا جزائهم العادل.

وأضافت المديرية أن هذا النزاع تسبب بمقتل طفل كان على مسافة من منطقة النزاع، نتيجة الرصاص الطائش، فيما حذر قائد شرطة النجف من تكرار هكذا أفعال “تستهدف السلم الأهلي والنظام العام”، وتوعد بإجراءات “رادعة جداً وقوية بقوة القانون”.

وتشهد العديد من محافظات جنوب العراق، بين مدة وأخرى، نزاعات عشائرية متكررة، تستخدم فيها مختلف الأسلحة، يسقط فيها عدة ضحايا، دون أي تدخل حكومي، غالباً، لفض النزاعات واعتقال المتسببين، سوى مبادرات الصلح التي تتوسط بها الحكومة بين العشائر.

وتستغل المليشيات والجماعات المسلحة غياب القانون وضعف الأمن لتنفيذ جرائمها بذريعة الثأر العشائري، وتحت الغطاء الأمني والسياسي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق