سياسة وأمنية

انتقادات لمحافظ النجف بسبب تصريح يخص كهرباء البصرة

عجزت الحكومات المتعاقبة بعد الاحتلال الأمريكي عن توفير خدمة الكهرباء التي عانت من الاهمال والفساد وأثرت بشكل كبير على حياة المواطن اليومية.

وانتقد مكتب المفوضية العليا لحقوق الإنسان في البصرة التصريحات الصادرة من محافظ النجف لؤي الياسري إزاء تجهيز الكهرباء في البصرة مقابل ما تشهده محافظته.

وقال المكتب في بيان له ” إن البصرة وأن أثمرت جهود أبناءها مجتمعة ومنهم رجال الإنتاج والنقل والتوزيع والصيانة وقطاعات الكهرباء الأخرى في انجاز استمرار ودوام التيار الكهربائي فإن ذلك جاء بجهود لسنين ومن أموال المحافظة، مشيرا إلى أن الانجاز المتمثل بتوفير التيار الكهربائي بشكل مستقر يقابله كم هائل من الضرائب التي دفعتها البصرة ولا تزال من تلوث والتسمم ومعاناة الأمراض المختلفة من الأورام وغيرها جراء ثرواتها النفطية والغازية والكهربائية ومن منافذها الحدودية الهائلة والتي ترفد بها كامل العراق ولايكافؤها استقرار التجهيز شيء، حسب نص البيان.

وأضاف البيان أن التعامل يجب أن يكون كما بقية مدن النفط في العالم لتعويض أضرار هذه الثروات لأبنائها.

وكان محافظ النجف لؤي الياسري قال في تصريح له انه ليس من المعقول تجهيز محافظة البصرة بـ 24 ساعة من الطاقة الكهربائية وتجهيز محافظته النجف بـ 12 أو 10 ساعات، واصفاً ذلك بالإجحاف.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق