سياسة وأمنية

بغداد: حملة أمنية بدوافع طائفية في الطارمية

كشف المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب عن وجود حملات أمنية في قضاء الطارمية شمالي بغداد بدوافع طائفية الهدف منها تغيير ديموغرافية المنطقة وتهجير سكانها، مؤكدا ان الحملة أسفرت عن اعتقال العشرات من سكان المنطقة.

وقال مستشارة المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب فاطمة العاني في تصريح تابعته وكالة يقين: إن “القوات الحكومية وميليشيات في الحشد نفذت عملية أمنية في قضاء الطارمية أسفرت عن اعتقال نحو 50 شخصا، بدون أوامر قضائية”.

وأضاف العاني: أن “القوات الحكومية والميليشيات قامت خلال الحملة بالاعتداء على الأهالي من الرجال وحتى النساء”.

وأكدت مستشارة المركز العراقي لتوثيق الجرائم أن الحملة الأمنية هدفها تفريغ الطارمية من سكانها، وإحداث تغيير ديموغرافي نظرا لأهمية المنطقة جغرافيا حيث تطل على مدخل بغداد الشمالي، فضلا عن أهميتها الاقتصادية.

وأشارت العاني إلى وجود أعداد كبيرة من أبناء الطارمية في السجون والمعتقلات، ولا يزال مصير الكثير منهم مجهولا بعد اختطافهم من قبل الميليشيات المتنفذة.

وكشف في وقت سابق النائب محمد الكربولي عن حملة عسكرية في قضاء الطارمية أسفرت عن اعتقال 50 من سكانها، محذرا من أن ذلك التصرف تعيد اخطاء الامس باعتقال الابرياء وترويع الامنين.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق