سياسة وأمنية

تغييرات تبعد الفياض عن مستشارية الأمن الوطني ورئاسة جهازها

كشفت مصادر خاصة في العاصمة العراقية بغداد اليوم السبت عن إنهاء مهام فالح الفياض في مستشارية الأمن الوطني ورئاسة جهاز الأمن الوطني وتسمية شخصيتين بدلا عنه في الموقعين.

وقالت المصادر لوكالة يقين إن “رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي وقع على تعيين قاسم الأعرجي (وزير الداخية الأسبق) في منصب مستشار الأمن الوطني”.

وأضاف المصادر: أن “التغيير الأخير شمل تنصيب الفريق الركن عبد الغني الأسدي (رئيس جهاز مكافحة الإرهاب السابق) بمهام رئيس جهاز الأمن الوطني”.

وخلال السنوات السابقة شغل فالح الفياض مناصب رئيس هيئة الحشد الشعبي إلى جانب مستشار الأمن العراقي، ورئيس جهاز الأمن الوطني.

وبالنسبة لهيئة الاعلام والاتصالات، أوضح المصدر، أن “الكاظمي أنهى تكليف جاسم محمد فرج اللامي من مهام عضو مجلس المفوضين، وكلف عبدالوهاب معد عبد الوهاب الصفار، بمهام عضو مجلس المفوضين”.

ويتم توزيع المناصب العليا في العراق وفقا لمبدأ المحاصصة بين الأحزاب الكبيرة، وهو ما معلوم به بعد العام 2003 ولغاية اليوم.

وفي وقت سابق كشفت مصادر عن وجود تغييرات في قيادات بعض الأجهزة العليا في الدولة، لكن ما سرعان ما تم نفي تلك الأخبار.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق