سياسة وأمنية

ما حقيقة شحة أجهزة التنفس الاصطناعي في العراق؟

كشف عضو خلية الازمة النيابية “حسن خلاطي” اليوم السبت، عن أمرين بشأن ملف مواجهة كورونا في العراق الأولى تتعلق بعدد الوفيات والثانية كشفت السبب وراء شحة أجهزة التنفس الاصطناعي.

وقال خلاطي في تصريح متلفز، إن “المقلق جدا في الموقف الوبائي اليومي بشأن فيروس كورونا هو ارتفاع عدد الوفيات وناقشنا الأمر في الاجتماع الذي جمعنا مع رئيس الوزراء ووزير الصحة قبل أيام”.

واضاف أن “الكثير من الوفيات بأمراض أخرى يتم تسجيلها على أنها لمتوفين بكورونا، هم يتوفون واقعا بسبب أمراض مزمنة او سرطانية او قلبية وبشكل اتفاقي بعد إجراء المسحة يشار الى ان المريض توفي بكورونا”.

وأشار خلاطي إلى أن “حالات الإصابة بكورنا ارتفعت لأرقام عالية في الآونة الأخيرة ما رفع الوفيات لنسبة تقل عن 5٪ والنسبة العالمية 5.5٪”، مبينا أن “خلية الازمة ناقشت مع وزير الصحة اتخاذ الاجراءات المناسبة لتقليل عدد الوفيات من بينها التركيز على تقديم الخدمة للحالات الشديدة والحرجة عبر تقديم كافة الإمكانيات”.

وبشأن النقص باجهزة التنفس الاصطناعي التي تعاقدت عليها وزارة الصحة من أموال تبرعات المصارف للوزارة قال إنه “لم يتم استلامها حتى الآن وان الأمر يحتاج لفترة قبل وصولها” لافتاً إلى أن “ازمة كورونا تتطلب حاجات بشكل متزايد والعراق يرحب بأية مساعدات قادمة من دول صديقة وشقيقة في مواجهة كورونا”.

وفيما يتعلق بملف شحة الاوكسجين، أكد أن “اللجنة ركزت خلال اجتماعها مع وزير الصحة على ملف الأوكسجين وقال إن حاجة المستشفيات زادت بنسبة عشرين ضعفاً ما جعل المعامل العراقية غير قادرة على تجهيز كل الكمية المطلوبة، وللأسف الشديد بعض المعامل الاهلية تعرضت للتخريب من أجل أحداث فرق بالأسعار والأمر تم حله خلال اقل من أسبوع”.

ويسجل العراق منذ الـ 24 من حزيران الماضي، ثالث أعلى زيادة يومية لحالات الإصابة بالوباء في الشرق الأوسط، بعد السعودية وإيران، حيث تتزايد المخاوف مع امتلاء المستشفيات بالمرضى.

كذلك ازداد معدل الوفيات في البلاد لمستويات غير مسبوقة وبات لا يمر يوما إلا ويتم الإعلان عن أكثر من مئة وفاة نتيجة الإصابة بفيروس كورونا خلال الأسابيع الأربعة الماضية، بعد أن كانت لا تتجاوز 20 أو 30 حالة في اليوم.

وفي وقت سابق ، حمل مدير قسم الطوارئ في مستشفى الحكيم بمحافظة النجف، د. سامر المظفر وزارة الصحة سبب ارتفاع معدلات الاصابات بفيروس كورونا خلال الاسابيع الاخيرة والوفيات ايضاً.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق