انتكاسة الصحةسياسة وأمنية

البصرة في مواجهة “الخطر الأكبر” من فيروس كورونا

استبعد عضو مجلس النواب عن محافظة البصرة “عامر الفايز”، اليوم السبت، انهيار الوضع الصحي في المحافظة، مؤكداً أن فيروس كورونا تحت السيطرة باستثناء “مخاوف تصاعد الإصابات”.

وقال الفايز في تصريح صحفي، إن “البصرة متماسكة صحياً ولا وجود لأي أزمات أو مشاكل بخصوص مراكز الحجر الصحي أو المستلزمات الطبية اللازمة لعلاج كورونا، إلا أن ارتفاع معدل الإصابات مازال الخطر الأكبر”، مشيراً إلى أن “المخاوف قائمة من ارتفاع أعداد الإصابات من 100 الى أكثر من 200 إصابة خلال الأسابيع الأخيرة”.

وأشار إلى أن “ارتفاع الإصابات أمر طبيعي تشهده جميع المحافظات بسبب تطور وتفشي الوباء”، مؤكدا في ذات الوقت أن “البصرة بعيدة عن الانهيار الصحي أو الأزمات الأخرى جراء وباء كورونا”.

وأوضح أن “الكوادر الصحية تنفذ خططاً وإجراءات وقائية وعلاجية متميزة رغم الزخم السكاني للمحافظة وتوابعها الإدارية”، داعياً الأهالي الى “التعاون مع الجهات الصحية وخلية الأزمة في المحافظة لتجاوز الأزمة الوبائية”.

وشهدت محافظة البصرة جنوبي العراق تزايدا كبيرا في أعداد الإصابات بفايروس كورونا ما دفع السلطات المحلية الى فرض حظر وقائي شامل ومستمر مع إغلاق عدد من الوحدات الإدارية التي تحول قسما منها الى بؤرا خطيرة لفيروس كورونا.

ويعزو مراقبون ارتفاع الإصابات بكورونا في البصرة الى عودة وافدين من الخارج وعدم الالتزام بالإجراءات الوقائية الى جانب خصوصية المحافظة باعتباره مركزا تجاريا يشكل عصب العراق الاقتصادي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق