سياسة وأمنية

مخاوف من حالات “موت جماعية” في التأميم جراء انهيار النظام الصحي

أكد رئيس لجنة حقوق الإنسان في البرلمان العراقي “أرشد الصالحي”، اليوم السبت، إن النظام الصحي في مدينة كركوك مركز محافظة التأميم (شمال) “ماض إلى انهيار”.

وأشار إلى ارتفاع إصابات فيروس كورونا في كركوك، مؤكدا تسجيل بين 5 و10 وفيات يومية جراء الفيروس بالمحافظة، بسبب النقص في المستشفيات والمراكز الصحية.

وشدد الصالحي، وهو رئيس الجبهة التركمانية، على أن المستشفيات لا تستطيع حتى توفير أسطوانات الأوكسجين لمرضى كورونا.

ولفت إلى أن البنية التحتية الصحية في كركوك تأثرت بشكل سلبي جراء تنظيم داعش الإرهابي والحروب الداخلية.

وأوضح الصالحي أن طاولة إدارة الأزمة في كركوك فشلت في مكافحة كورونا، معربا عن قلقه من احتمال وقوع حالات “موت جماعية”.

وأعلنت وزارة الصحة والبيئة، اليوم السبت تسجيل 106 حالات وفاة و2334 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في محافظات العراق خلال الـ 24 ساعة الأخيرة.

وبحسب آخر محصلة، السبت، بلغت إصابات كورونا في العراق 58 ألفا و354، توفي منهم 2368، وتعافى 31 ألفا و77، بحسب موقع “worldometer” المتخصص برصد ضحايا الفيروس عالميا.

ويسجل العراق منذ الـ 24 من حزيران الماضي، ثالث أعلى زيادة يومية لحالات الإصابة بالوباء في الشرق الأوسط، بعد السعودية وإيران، حيث تتزايد المخاوف مع امتلاء المستشفيات بالمرضى.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق