سياسة وأمنية

عمليات نينوى تكشف عن ابتزاز ودعاوى كيدية بمراكز الشرطة

كشف قائد عمليات نينوى اللواء الركن نومان الزوبعي، اليوم الأحد (5 تموز 2020)، عن وجود دعاوى «كيدية» وعمليات ابتزاز للمواطنين في مراكز الشرطة.

قائد عمليات نينوى وخلال اجتماع مع قيادة شرطة نينوى، أكد وجود عمليات ابتزاز للمواطنين داخل مراكز الشرطة، فضلاً عن وجود العديد من الدعاوى الكيدية التي من خلالها يجري ابتزاز الأهالي.

وقال الزوبعي إنه “يشدد على رفضه المطلق لتلك الممارسات”، متعهداً بمحاسبة ضباط ومنتسبي الشرطة المتورطين بعمليات ابتزاز المواطنين في مدينة الموصل ومحيطها.

ولفت قائد العمليات إلى أن المواطن هو أساس الأمن، وأن استقرار الوضع الأمني مرهون بدعم وتعاون المواطنين، موجها الأجهزة الأمنية بالتعامل الحسن مع الأهالي وعدم التعاطي مع قضايا الابتزاز واستغلال المواطنين.

ويشكو مواطنون في المدن العراقية ولاسيما المدن المدمرة من عمليات ابتزاز تمارسها القوات الأمنية.

وتحذر أوساط برلمانية من استمرار السلوك السيء للأجهزة الأمنية تجاه المواطنين، لما له أثر سلبي على الوضع الأمني.

وتعيد تلك التجاوزات، ممارسات الأجهزة الأمنية في حكومة نوري المالكي، حيث تسبب بخلق شرخ كبير بين المواطن والأجهزة الأمنية وهو ما أكده قادة عسكريون عراقيون.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق