سياسة وأمنية

انفجار قنبلة بساحة الاعتصام في ذي قار

أفاد مصدر أمني عراقي، اليوم الأحد، بانفجار قنبلة في ساحة احتجاجات بمحافظة ذي قار (جنوب)، دون وقوع خسائر بشرية.

وقال ضابط بالشرطة المحلية برتبة ملازم أول، إن “شخصين مجهولين يستقلان دراجة نارية ألقيا قنبلة محلية الصنع على ساحة الاحتجاجات في مركز قضاء الرفاعي في ذي قار”.

وأضاف الضابط، طلب عدم ذكر اسمه كونه غير مخول بالتصريح لوسائل الإعلام، أن “القنبلة انفجرت داخل الساحة إلا أنها لم تخلف خسائر بشرية”.

وأشار أن “الشخصين اللذين ألقيا القنبلة فرا إلى جهة مجهولة”.

ووفق المصدر ذاته، فإن “الساحة لم تكن مكتظة بالمتظاهرين وقت الهجوم، حيث تزداد أعدادهم خلال ساعات الليل”.

ويواصل المتظاهرون المناوئون للطبقة السياسية النافذة في العراق، اعتصامهم منذ أشهر، في ساحات عامة بمحافظات وسط وجنوبي البلاد.

ويسعى المحتجون للضغط على رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي للإيفاء بتعهداته الخاصة بإبعاد ومحاسبة المسؤولين المتورطين في الفساد وكذلك محاكمة المسؤولين عن قتل نحو 600 متظاهر قضوا في الاحتجاجات منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2019.

وعلى مدى الأشهر الماضية، كان المتظاهرون عرضة لهجمات مسلحين مجهولين داهموا ساحات الاحتجاجات في عدة مرات فضلا عن عمليات اغتيال واختطاف منسقة طالت ناشطي الحراك.

ونجحت الاحتجاجات في الإطاحة بالحكومة السابقة برئاسة عادل عبد المهدي أواخر العام الماضي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق