سياسة وأمنية

سخط شعبي في قضاء الهندية جراء تردي الكهرباء

كشفت الحكومة المحلية في قضاء الهندية بمحافظة كربلاء، اليوم الأحد، عن معاناة يعيشها الأهالي بسبب أعطال المحولات الكهربائية مع عدم توفر البدائل في ظل ارتفاع درجات الحرارة وجائحة كورونا.

وقال قائمقام القضاء “منتظر الشافعي” في تصريح صحفي، إن “الأيام الأخيرة شهدت الشبكة الكهربائية في الهندية أعطالا كبيرة للمحولات بسبب ارتفاع درجات الحرارة والأحمال المتزايدة، بيد أن المشكلة الحقيقية تكمن في عدم وجود محولات أو مواد احتياطية في مخازن الدائرة ما يجعل المواطنين دون كهرباء وطنية لأيام معدودة حتى اكتمال صيانة المحولة”.

وأضاف الشافعي أن “دائرة الكهرباء في القضاء باشرت بسحب المحولات الخاصة بإنارة الشوارع الى المناطق السكنية كحل مؤقت وهذا الإجراء سبب مشكلة ثانية تمثلت بالحوادث المرورية ليلا بسبب انعدام الإنارة في الشوارع”.

وطالب قائمقام القضاء، “وزارة الكهرباء بإعطاء الموضوع أهمية قصوى وتوفير المحولات والمواد الاحتياطية، تجنبا لحصول تظاهرات أو مشاكل لاسيما مع تطبيق إجراءات كورونا التي ندعو فيها المواطنين الى الالتزام بالبقاء في المنازل”.

ويعاني العراق منذ 2003 من مشكلة الكهرباء، ويبقى الفساد هو السبب الرئيس في عدم وجود حلّ لهذه المشكلة، حيث ذكرت مصادر مطلعة، أن وزارة الكهرباء تعرض بيانات غير صحيحة عن إنجازات وهمية غير موجودة على أرض الواقع، وعلى الرغم من ‏تم تخصيص المليارات لتحسين الكهرباء.

في حين ومن المفروض أن إيرادات وزارة الكهرباء ترفد ميزانية الدولة وتنمي الاستثمارات في البلد، لكن جيوب الفاسدين كانت أقرب للسرقة وترك البلد بلا كهرباء ولا تخطيط للمستقبل والتعمد في إبقاء العراق يعتمد على الاستيراد الخارجي من دول الجوار.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق