سياسة وأمنية

تركيا ترد بشأن عملياتها العسكرية شمالي العراق

ردت وزارة الخارجية التركية على الحكومة العراقية وأعلنت أن تركيا ستدافع عن نفسها ضد أي نشاط تخريبي ينطلق من الأراضي العراقية، وذلك في إطار القانون الدولي، وستتمسك بحقها في اتخاذ الإجراءات اللازمة.

جاء ذلك في بيان صدر عن المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، حامي أكسوي، رداً على بيانات رئاسة الوزراء ووزارة الخارجية العراقيتين.

وذكر بيان المتحدث باسم الخارجية التركية: “سبق وأن أجبنا على المواقع العراقية بخصوص عمليتي مخلب النسر ومخلب النمر اللتين تستهدفان منظمة حزب العمال الكوردستاني الإرهابية الملطخة أياديها بالدماء، وتتخذ من العراق معقلاً لها. لكننا وجدنا مؤخراً بيانات جديدة لا أساس لها تنشر في المواقع العراقية“.

وقال أكسوي: “مرة أخرى نذكّر بأننا مستعدون للتعاون والتصدي المشترك لحزب العمال الكوردستاني، الذي يعرض أمن العراق للخطر وينتهك سيادته“.

وأكد المتحدث باسم الخارجية التركية أنه: “طالما انتظرنا ولم يصدر رد، فإن تركيا وفي إطار القانون الدولي للدفاع المشروع عن النفس، ستتصدى لكل نشاط تخريبي ينطلق من أراضي العراق، وستستمر في اتخاذ الإجراءات اللازمة للرد على تلك النشاطات“.

ومؤخراً، أعلنت وزارة الدفاع التركية انطلاق عمليتين ضد مقاتلي حزب العمال الكردستاني شمالي العراق، وكانت العملية الأولى جوية باسم “مخلب النسر”، والثانية عملية برية في منطقة حفتانين باسم “مخلب النمر“.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق