سياسة وأمنية

حقوق الإنسان: انتهاك صارخ لحق الإنسان بغلق العيادات الطبية

أكدت مفوضية حقوق الإنسان في العراق، اليوم الثلاثاء، أن قرار غلق العيادات والمجمعات الطبية يمثل انتهاكاً صارخاً لحق الإنسان في الصحة.

وقال عضو المفوضية “فاضل الغراوي” في بيان صحفي، أن “قرار غلق العيادات والمجمعات الطبية لمدة أسبوعين يؤثر سلبا على الآلاف من المواطنين الذين يحتاجون الرعاية الصحية ويمثل انتهاكا صارخا لحق الإنسان في الصحة”.

وأضاف الغراوي، أن “إجراءات خلية الأزمة يجب أن تحقق التوازن بين متطلبات وإجراءات الحظر وبين حقوق المواطنين”.

وطالب الغراوي “الحكومة وخلية الأزمة بإلغاء هذا القرار وإعادة فتح العيادات والمجمعات الطبية مع التأكيد على التزام المواطنين بتطبيق متطلبات الوقاية عند مراجعتهم لها إضافة الى قيام العيادات والمجمعات باتخاذ إجراءات جدية لتطبيق متطلبات الجانب الوقائي من خلال حملات التعفير والتعقيم وتوزيع المعقمات على المراجعين والالتزام بالأعداد المراجعة للحفاظ على التباعد الاجتماعي”.

وعبرت خلية الأزمة النيابية، اليوم الثلاثاء، عن امتعاضها من قرار اللجنة العليا للصحة والسلامة بشأن غلق العيادات الطبية.

وقال عضو الخلية النائب “عباس عليوي” في تصريح صحفي، أن “قرار اللجنة العليا للصحة والسلامة غير صائب ولم يتخذ بشكل مدروس”، لافتا الى أن “أعضاء اللجنة هم غير كفؤين وقراراتهم لا تنم عن وعي صحي”.

وأضاف عليوي، أن “قرار غلق العيادات الطبية امر غير مبرر وسيؤدي الى ارتفاع معدل الإصابات وليس تخفيفها أو تقليلها”، مبينا أن “بعض الأمراض المزمنة بحاجة الى مراجعة الأطباء وغلق العيادات سيدفعهم للذهاب الى المستشفيات، حيث أن جميع المستشفيات أصبحت مراكز للحجر”.

وكانت اللجنة العليا للصحة والسلامة قد أصدرت، أمس الاثنين، حزمة جديدة من القرارات أبرزها غلق عيادات الأطباء الخاصة والمجمعات الطبية ابتداءً من يوم غد ولمدة أسبوعين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق