سياسة وأمنية

السفير البريطاني يدعو لمواجهة الميليشيات في العراق

شدد سفير المملكة المتحدة في العراق ستيفن هيكي اليوم الأربعاء على ضرورة التصدي للميليشيات المتنفذة الموالية لإيران.

وقال السفير البريطاني لدى العراق، ستيفن هيكي، اليوم (8 تموز 2020)، إن بلاده تدعم المؤسسات الرسمية العراقية، فيما أشار الى أن المملكة المتحدة هي ثاني أكبر طرف في التحالف الدولي ضد داعش.

 وذكر هيكي في تصريح صحفي إن “على المجتمع الدولي دعم مؤسسات الدولة العراقية في جهودها للتوصل إلى المتورطين في اغتيال هشام الهاشمي”.

وأضاف، أن “لندن تدعم المؤسسات الرسمية العراقية في مجالات عدة من بينها مكافحة التطرف والإرهاب”، مشددا على ضرورة التركيز في التصدي للميليشيات في العراق.

ولفت هيكي إلى “تجاوب الحكومة العراقية الحالية معنا جهود محاربة التنظيمات الإرهابية حسب تعبيره.

وأكدت لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي الأربعاء (7 تموز 2020)، وجود تخوف وتحذيرات من عودة مسلسل الاغتيالات في العاصمة بغداد.

وقال عضو اللجنة النائب عباس صروط في تصريح صحفي انه “يجب ان تكون هناك اجراءات حكومية ضد مسلسل عودة الاغتيالات في العاصمة بغداد، خصوصاً ان هدفه هو تهديد امن واستقرار العراق، وهو تهديد لكفاءات العراق والاقلام الحرة”.

وأضاف، أن “عدم وجود اجراءات حكومية حازمة وصارمة، سيدفع الى استمرار هذا المسلسل الخطير، واجراء حكومة مصطفى الكاظمي في تشكيل لجان تحقيق، صحيح وفي الاتجاه الصحيح، لكن يجب ان نرى عمل لهذا اللجان على ارض الواقع والكشف الحقائق في اسرع وقت، فهناك تحذيرات وتخوف على المستوى السياسي او الشعبي من عودة مسلسل الاغتيالات في العاصمة بغداد”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق