إقتصادسياسة وأمنية

العراق يخسر سنويا 10 مليار $ بفساد المنافذ الحدودية

كشفت اللجنة المالية النيابية اليوم الأربعاء، عن استنزاف أموال تصل قيمتها إلى 10 مليارات دولار سنوياً جراء الفساد المستشري في المنافذ الحدودية.

وقال عضو اللجنة جمال كوجر إنه “لا توجد إحصائية دقيقة بشأن حجم إيرادات المنافذ الحدودية، إلا أن الإيرادات تقدر سنويا بين 10 و12 مليار دولار سنوياً”.

وأضاف، أن “الإيرادات السنوية من المنافذ التي تدخل إلى خزينة الدولة لا تتعدى اثنين مليار دولار، أما الأموال الأخرى تذهب إلى جيوب الفاسدين”.

والشهر الماضي، قال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في مؤتمر صحفي ببغداد، إن “هناك خسارة بمليارات الدولارات سنويا في المنافذ، وإن هناك عصابات وجماعات وقطّاع طرق وأصحاب نفوذ، هم من يسيطرون في بعض الأحيان على المنافذ وعلى حساب الدولة”.

وتوعد الكاظمي بالقول، “ستكون هناك حملة قريبة لإعادة الاعتبار الى المنافذ، وسنحارب أشباحا”.

وقال كوجر، إن “الحكومات المتعاقبة لم تكن جادة في مكافحة الفساد والسيطرة على المنافذ الحدودية”.

وأردف قائلاً، “لا يتم ذلك إلا عن طريق حصر إدارة المنافذ من قبل الدولة، وتواجد قوة عسكرية قادرة على مواجهة الفاسدين وتحويل نظام العمل من يدوي إلى الالكتروني، وتبديل الكوادر الموجودة بالمنافذ بشكل دوري”.

ويعد العراق من بين أكثر دول العالم التي تشهد فسادا، بموجب مؤشر منظمة الشفافية الدولية على مدى السنوات الماضية، وترد تقارير على الدوام بالهدر والاختلاس.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق