سياسة وأمنية

قطع للطرق في الناصرية احتجاجاً على تردي الكهرباء والخدمات الصحية

بادر محتجون من مدينة الناصرية إلى قطع  تقاطع الراية في صوب الشامية من خلال حرق الإطارات احتجاجاً على تردي واقع الكهرباء والخدمات الصحية التي يعاني منها المصابون بفايروس كورونا.

وقالت مصادر إن العشرات من المحتجين أضرموا النار في الإطارات وقطعوا التقاطع للمطالبة بإيجاد حلول حقيقية لمشاكل ومعاناة أهالي المحافظة من تردي واقع الخدمات.

ويعاني العراقيون من تردي خدمات الكهرباء، التي تنقطع لفترات طويلة خلال فصل الصيف، وتعزو السلطات كثر الانقطاع في ساعات التجهيز بسبب نقص الوقود.

بينما يرى مراقبون أن ملف الكهرباء في العراق من أكثر الملفات فساداً حيث أهدرت مليارات الدولارات بذريعة تحسين خدمة الكهرباء التي تزداد سوءاً خلال سلطة حكومات الاحتلال المتعاقبة.

ويحتج الآلاف في مدن جنوب العراق منذ دخول فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة أمام دوائر الكهرباء من أجل الضغط باتجاه تحسين الخدمة.

وعمل محتجون على غلق الدوائر واجبار بعض المدراء المُتهمين بالفساد على الاستقالة لسوء ادارتهم ملفات الخدمات والصحة في محافظات جنوب العراق.

وتعاني الناصرية في ظل جائحة فيروس كورونا من نقص حاد في الاوكسجين الطبي المستخدم في علاج المصابين، حيث يتهم مسؤولون في المحافظة وزارة الصحة بإهمال القطاع والمطالبات بتوفير الاوكسجين الذي ادى نقصانه إلى وفاة العشرات من المصابين.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق