سياسة وأمنية

المالية النيابية: لا وجود للتعيينات في موازنة 2021

يعاني العراقيون مشاكل اجتماعية واقتصادية كبيرة في ظل فرض حظر التجوال بسبب انتشار فيروس كورونا، الأمر الذي أدى إلى اعتقاد خبراء احتمالية ارتفاع معدل الفقر، الذي قد يصل إلى 40% وفقاً لعدم قدرة الحكومة على تعويض المتضررين على إثر انهيار أسعار النفط.

من جهته توقع عضو اللجنة المالية النيابية “احمد مظهر الجبوري”، السبت 11-7-2020، عدم وجود أي تعيينات خلال العام المقبل 2021.

وقال الجبوري في تصريح صحفي، إن “الوزارات العراقية ومؤسساتها الحكومية مترهلة نظرا للأعداد الكبيرة للموظفين التي بلغت أكثر من 4 ملايين موظف وربما نحن الأعلى على مستوى الدول العربية أو الآسيوية قياسا بعدد السكان وهذا الأمر له تداعياته السلبية على المنظومة الاقتصادية”.

وأضاف، انه “لا نتوقع أن يشهد العام المقبل 2021 أي تعيينات وقد تعتمد الحكومة هذا الإطار لأنها بالأساس تعاني من وجود فائض في عدد الموظفين يرافقها الأزمة المالية والاقتصادية”، مؤكدا بأنه “ليس من المعقول أن يملك إقليم كردستان وهو 3 محافظات مليون و250 ألف موظف وبقية المحافظات أكثر من 3 ملايين موظف”.

وأشار الجبوري إلى “ضرورة تحقيق مبدا العدالة في رواتب موظفي الدولة لأنه غير صحيح أن يستلم موظف مليونين وآخر 500 ألف رغم انهما يحملان ذات الشهادة”.

وتفاقمت مشكلة البطالة في العراق خلال السنوات الأخيرة بسبب غياب الخطط الحكومية التي تهدف إلى توفير فرص عمل للعاطلين من خلال تفعيل القطاع الخاص.

ووفقاً لآخر إحصائيات الجهاز المركزي للإحصاء التابع لوزارة التخطيط، فإن أكثر من 20% يقبعون تحت خط الفقر الوطني، فيما تصل نسبة البطالة بين فئة الشباب إلى 22.7%، كما كشفت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية تزايد نسبة الفقر في البلاد بسبب جائحة كورونا وانخفاض أسعار النفط.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق