سياسة وأمنية

غليان شعبي في ميسان والديوانية إثر قطع الكهرباء المتواصل

شهدت محافظة ميسان احتجاجات واسعة تخللها قطع الطرق وإضرام النيران قرب دائرة توزيع الكهرباء، إثر زيادة ساعات قطع الطاقة الكهربائية في المحافظة.

وأظهرت مقاطع مصورة نشرها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي قيام المتظاهرين في حي الثورة بمدينة العمارة بقطع الطريق الرابط بين مركز ميسان والبصرة باستخدام الإطارات.

كما حرق المحتجون دار الضيافة ودائرة توزيع الكهرباء احتجاجاً على أزمة الكهرباء، فيما أطلق مجهولون النار على محطة 15 شعبان الكهربائية وسط ميسان.

في مؤتمر صحفي مشترك مع مدير فرع توزيع كهرباء ميسان أمس، عزا المحافظ علي دواي نقص الكهرباء لعدة أسباب قائلاً إن “حجم التحديات التي تواجه الشبكة الكهربائية والعاملين عليها، ساعات التجهيز، حصة المحافظة من الشبكة الوطنية والخط الإيراني، أسباب تذبذب التيار الكهربائي”.

ودعا المحافظ وزارة الكهرباء والمعنيين، لمراعاة الوضع العام للمحافظة مع ارتفاع درجات الحرارة فوق المعدلات الطبيعية وانتشار وباء كورونا.

وفي القادسية، تجددت الاحتجاجات وحرق الإطارات ومنع عبور المركبات صباح اليوم الاحد أمام مبنى مديرية توزيع كهرباء الديوانية نتيجة تردي الكهرباء وانقطاعها وعدم إصلاح الأعطال في الشبكة الوطنية.

وكانت الشركة العامة لتوزيع كهرباء الجنوب، قد أشارت أمس السبت بحصول انطفاء شبه تام للشبكة الوطنية في محافظة البصرة وميسان عدا التغذية الإيرانية، مع انفصال قسم من خطوط الناصرية، مؤكدة أنه “جاري إعادة المنظومة بشكل تدريجي”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق