سياسة وأمنية

مساعدات طبية هنغارية تصل العراق

أعلنت وزارة الصحة العراقية، اليوم الأحد، عن وصول طائرة محملة بـ 15 طناً من المستلزمات الطبية الوقائية وسيارة اسعاف مقدمة من جمهورية هنغاريا الى العراق لمواجهة جائحة كورونا.

وقال الوكيل الفني للوزارة حازم الجميلي، في بيان أصدره عقب استقباله للطائرة العسكرية العراقية القادمة من هنغاريا، إن الطائرة تحمل وجبة من المستلزمات الطبية والوقائية ومن ضمنها سيارة اسعاف حديثة وبدعم من جمهورية هنغاريا وعدد من التجار العراقيين في هنغاريا، مبينا أنها ستوظف لدعم مواجهة جائحة كورونا.

وبين الجميلي أن هذا الدعم يأتي في إطار تواصل الوزارة مع كافة الجهات داخل وخارج العراق وتفعيل مبدأ التعاون الصحي المشترك في مواجهة جائحة كورونا.

وقدمت العديد من الدول مساعدات بمواد وأجهزة طبية إلى العراق لمواجهة تفشي وباء كورونا، فيما كشفت اوساط برلمانية عن وجود عمليات سرقة لتلك المساعدات من قبل جهات متنفذة.

وسبق وأن كشف عضو لجنة الصحة والبيئة في البرلمان العراقي جواد الموسوي، عن “سرقة” كميات كبيرة من مساعدات طبية تركية مرسلة الى محافظتي كركوك ونينوى.

وقال الموسوي في كتاب رسمي موجه الى وزير الصحة العراقي حسن التميمي ، إنه “استنادا لصلاحياتنا وفق النظام الداخلي لمجلس النواب ودورنا الرقابي في لجنة الصحة والبيئة ، وردتنا معلومات تفيد بحدوث نقوصات في المساعدات التركية المرسلة الى وزارة الصحة / دائرة صحة كركوك والموصل لمجابهة وباء كورونا “.

موضحاً “تمت سرقة كمية كبيرة منها متضمنه آلاف الكمامات وعُدد الوقاية وبعض الأدوية وخلال مسافة لا تتعدى كليومترا واحد، وهي المسافة ما بين مطار كركوك ومستشفی کرکوك وحسب موقف الاستلام المرفق”.

وطالب الموسوي ، وزارة الصحة، بـ”الاطلاع وإجراء التحقيق مع كل من يثبت مقصريته بالموضوع وبالسرعة الممكنة واعلامنا”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق