سياسة وأمنية

دعوات لمحاسبة 3 أطراف بوزارة الكهرباء بتهمة التقصير

دعت عضو لجنة الطاقة النيابية “زهرة البجاري”، الأحد (12 تموز 2020)، إلى محاسبة المدراء العامين والوكلاء وإدارات الشركات في وزارة الكهرباء بتهمة التقصير في عملهم.

وقالت البجاري في مقابلة متلفزة، إنه “لا يجب محاسبة الوزراء في الكهرباء، بل يجب محاسبة المدراء العامين والوكلاء وادارات الشركات الذين يتواجدون بشكل ثابت في الوزارات مع كل وزير جديد بتهمة التقصير وعدم القيام بواجبهم”.

وأضافت، أن “البصرة صرفت من ميزانيتها الخاصة 3 ترليون دينار على قطاع الكهرباء وهي تعطي من إنتاجها 500 ميكاواط للشبكة الوطنية، ومشكلتها في التوزيع وضغط الغاز هو الذي تسبب بانقطاع الكهرباء في المحافظة وليس نقص التوليد”.

وتابعت البجاري، “كانت هناك مذكرة تفاهم بين البصرة وإيران بخصوص تجهيز الغاز للكهرباء، وبات يزود لمحطة الرميلة الاستثمارية، في حين يجب أن تزود محطات أخرى”، مؤكدة أنه “يجب على وزير الكهرباء أن يتحمل المسؤولية لأن هذا عمله وواجبه، لديه كوادر ومدراء عامون ويجب أن يضعوا حلولاً”.

وبينت أن “محطتي الهارثة والنجيبية في البصرة تحتاجان للصيانة وإكمال الأعمال الحالية”، مطالبة “الوزارة بتسليم الاوردر الخاص بمحطة كهرباء الهارثة إلى الشركة التركية بعد خروج الشركة اليابانية بسبب جائحة كورونا”.

وتفاقم الغضب الشعبي إثر إعلان الشركة العامة لتوزيع كهرباء الجنوب، حصول انقطاع شبه تام في التيار الكهربائي الوطني، في محافظتي البصرة وميسان، مع انفصال قسم من خطوط الناصرية.

وانخفضت ساعات تجهيز الطاقة الكهربائية في عدد من المحافظات العراقية، إلى الصفر، فيما عجزت وزارة الكهرباء حتى عن تقديم الوعود بحلول قريبة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق