سياسة وأمنية

60 % عجز مالي والحكومة غير قادرة على  تقديم موازنة تشغيلية 

قال عضو مجلس النواب عن اللجنة المالية “جمال احمد” إن العراق يعتمد بنسبة تتجاوز الـ 95 % على النفط في تأمين مبالغ الموازنات الشهرية، لافتاً إلى أن رواتب الموظفين لن تشهد تأخير في التسليم بعد ما حصل الشهر الماضي من ارباك في التسليم نتيجة تأخر المصادقة على قانون الاقتراض.

وأضاف أن “الموازنة التشغيلية الطارئة التي وضعتها الحكومة السابقة بلغت 7 مليارات دولار شهريا، وفي الوضع الراهن لا يمكن للحكومة الحالية أن تقدم هذا المبلغ”.

وأكد أن “العجز في الموازنة يصل إلى 60%، وبالتالي فإن الحكومة غير قادرة على تقديم موازنة بهذا العجز”.

وبين أن “الخزينة المالية خاوية بحسب تأكيدات الحكومة، حيث تعتمد بنسبة 95.7 على مواد النفط”، لافتا إلى ان “رواتب الموظفين لن تشهد أي تأخير بعد ما حصل ارباك برواتب شهر حزيران نتيجة التحويل المالي وتأخر المصادقة على قانون الاقتراض”.

ويعزو مراقبون العجز المالي الحاصل في خزينة الدولة إلى الفساد المستشري في حكومات الاحتلال المتعاقبة، وتسلط أحزاب العملية الساسية على مؤسسات الدولة ما ساهم في هدر المال العام لصالح رؤساء الأحزاب والكتل السياسية واتباعهم، وتأخر انجاز مشاريع البنى التحتية بسبب قضايا الفساد والسرقات

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق