سياسة وأمنية

أزمة الكهرباء في ذي قار تتفاقم والمتظاهرون يلوحون بالتصعيد

أحرق العشرات من أهالي محافظة ذي قار الإطارات في شوارع المحافظة محتجين على تردي الخدمات وزيادة قطع ساعات تجهيز الكهرباء.

وذكر مصدر خاص لـ”وكالة يقين” أن العشرات من المحتجين من أهالي ناحية اور (السديناوية) سابقاً التابعة لمحافظة ذي قار يقومون بحرق الإطارات أمام مبنى إدارة الناحية احتجاجاً على تردي واقع الخدمات (الماء والكهرباء) والمطالبة بإقالة جميع المسؤولين والمدراء في الناحية.

وردد المحتجون شعارات مطالبة بحقوقهم، مُلوحين بالتصعيد في حال استمرار عدم الاستجابة لمطالبهم .

و في ذات السياق حذر عضو مجلس النواب “عباس يابر العطافي” من اتساع رقعة التظاهرات في المحافظة احتجاجاً على زيادة ساعات قطع التيار الكهربائي بالتزامن مع بلوغ ارتفاع درجات الحرارة.

وقال العطافي إن “ تجهيز التيار الكهربائي سيئ في الفترات السابقة ولغاية الان وهناك تذبذب في خطوط النقل”.

وأضاف أن “انقطاع التيار يصل إلى ست ساعات متواصلة مقابل تجهيز ساعة أو ساعتين بسبب الاختناقات في الشبكة الكهربائية”، مبيناً أن “المحافظة بحاجة إلى حلول سريعة وعاجلة قبل تفاقم الأزمة واتساع رقعة الاحتجاجات”.

ولفت إلى أن “استجابة وزارة الكهرباء استجابة ضعيفة تحتاج إلى منح الصلاحيات ودعم الدوائر الكهرباء في المحافظة وإعادة هيكلية “الدوائر المعنية”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق