سياسة وأمنية

اختطاف واغتصاب فتاة من قبل الحشد في نينوى

كشفت مصادر أمنية في محافظة نينوى اليوم الاثنين (13 تموز 2020) عن جريمة اغتصاب لفتاة في مدينة الموصل قام بها عنصران في الحشد الشعبي منسبان في حماية عضو مجلس النواب بسمة بسيم.

وعلمت وكالة يقين من المصادر: إن “عنصرين من الحشد الشعبي وهما (يحيى رائد رمضان ، وعثمان رفعت رمضان) ويعملان حاليا في حماية النائبة بسمة بسيم نفذا جريمة اغتصاب بحق طفلة في حي التحرير في جانب الموصل الأيسر”.

وأكدت المصادر الأمنية أن القوات الأمنية القت القبض على عنصرين في الحشد، اغتصبا الطفلة في الموصل.

وقالت المصادر إن “القوات الأمنية وتحديدا فوج مكافحة الجريمة المنظمة القى القبض على عنصرين من الحشد الشعبي فوج 76 التابع للنائبة في البرلمان العراقي بسمة بسيم، كانا قد اغتصبا طفلة في حي التحرير شرقي مدينة الموصل”.

وفي فترات سابقة، سجلت العديد من المدن العراقية جرائم اغتصاب ينفذها عناصر في القوات الأمنية والحشد الشعبي، دون تقديم أي منهم إلى محاكمة على الرغم من إعلان الجهات الرسمية تشكيل لجان تحقيقية بالحوادث.

وأكدت عضو مجلس النواب بسمة بسيم انتماء العنصرين المتهمين بحادثة الاغتصاب لأحد أفواج الحشد في الموصل.

وقالت بسيم في بيان تلقت وكالة يقين نسخة منه: إن “الشخصين الذين تم إلقاء القبض عليهما هما ضمن عناصر الحشد الذي شكلناه قبل سنة تقريبا وقوامه ٣٧ عنصرا من ابناء مدينة الموصل. وان عملية اعتقالما كانت من داخل منزلهما حيث كانا يتمتعان بإجازة اعتيادية وقت الاعتقال”.

وأضافت: أن “القضية قيد التحقيق وأن القضاء سيظهر الحق وينصفه ويهزم الباطل واكيد نحن بصفتنا الانسانية والرسمية نرفض هكذا تصرفات إن اثبت القضاء وقوعها”.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق