سياسة وأمنية

الكهرباء تكشف أسباب الأزمة الحالية وتؤكد: الوضع يزداد سوءا

عللت وزارة الكهرباء العراقية تراجع ساعات تجهيز الطاقة الكهربائية في البلاد إلى عدم تخصيص الأموال اللازمة من قبل وزارة المالية لتأمين الخطة الاستراتيجية.

وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد العبادي في تصريح لوكالة يقين: إن “سبب تراجع ساعات التجهيز في البلاد يرجع الى عدم تطبيق الخطة الاستراتيجية من خلال تخصيص الأموال اللازمة من قبل وزارة المالية”.

وأضاف العبادي: أن “وزارة الكهرباء أمام وضع يزداد سوءا بسبب انعدام الموازنات التشغيلية وزيادة الطلب وتراجع تجهيز الوقود الغازي فضلا عن تجاوزات المناطق العشوائية”.

وتابع: أن “الوزارة صارحت الشعب بان العديد من المحطات قد توقف جراء عدم تزويد وزارة النفط بالوقود اللازم”، لافتا إلى أن بعض المحطات المغذية خرجت عن العمل بسبب التخريب الأعمال التخريبية.

وكشف العبادي عن تقديم مقترح لرئاسة الوزراء للخروج من هذه الازمة وهو دمج وزارة الكهرباء مع وزارة النفط من اجل الاتفاق على خطة وقودية لتوفير الطاقة.

وتشهد محافظات جنوب العراق تظاهرات واسعة احتجاجا على تردي الطاقة الكهربائية وزيادة ساعات القطع اليومية.

يشار الى أن مجلس النواب العراقي شكل لجنة للتدقيق والتحقيق بتعاقدات وزارة الكهرباء، وذلك بسبب التدهور المستمر في المنظومة الكهربائية، والإخفاقات المتراكمة طوال السنوات السابقة، ووجود شبهات فساد إدارية ومالية.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق