وكالة يقين

الحكومة توزع الوقود بدلاً من معالجة مشكلة الكهرباء

صرحت عضو مجلس النواب، منار عبد المطلب، بأن أزمة الكهرباء تمثل فشلاً كبيراً للحكومات المتعاقبة، معتبرة أن توزيع الوقود المجاني سيذهب إلى جيوب الفاسدين.

وقالت عبد المطلب إن “أزمة الكهرباء تمثل فشلاً كبيراً للحكومة التي لم تراعي المواطن في ظل جائحة كورونا التي تفرض عليه البقاء في المنازل مع حرارة الأجواء التي وصلت إلى 50 مئوية”.

وأضافت، أن “المواطن يعاني سلسلة أزمات متعاقبة بالوقت الراهن وقرار الحكومة بإعطاء الوقود المجاني للمولدات الأهلية خلال الأشهر 3 المقبلة حل ترقيعي لأزمة الكهرباء لكن نحذر من أن يلتهم الفاسدين الوقود ويدفع المواطن الفاتورة”.

ودعت إلى “ضرورة التدقيق في ملف التوزيع العادل وضمان ساعات تشغيل أكبر لحين تجاوز المرحلة الراهنة التي تمثل معاناة أُخرى للأهالي في أغلب المحافظات العراقية”.

ويعتمد العراق على استيراد الكهرباء وفق اتفاق مع إيران، بينما خصصت الحكومات المتلاحقة المليارات لتحسين الكهرباء وذهبت جميعها لجيوب الفاسدين ليبقى العراق خاضعاً لشروط الآخرين ويعتمد على الاستيراد الخارجي.

وتعزو وزارة الكهرباء سوء التجهيز إلى ارتفاع درجات الحرارة وتزايد الطلب والأحمال للطاقة، فضلاً عن تأخر الصيانة الدورية بسبب تأخر إطلاق المستحقات المالية اللازمة لذلك”.