سياسة وأمنية

ما هي أسباب عدم إقرار موازنة العام 2020 ؟

قال أُستاذ الاقتصاد “مازن الأشقر” في تصريح لـ”وكالة يقين” عن أسباب تأخر إقرار الموازنة،أن السبب الرئيسي في عدم إقرار موازنة 2020 هي الحكومة المستقيلة لعدم التزامها بالتوقيتات الزمنية التي كان من المفترض بها أن ترسل مشروع الموازنة وقت وجودها في السلطة، بالإضافة إلى أن وزارة المالية ليس لديها وقت لإكمال الموازنة وفيها عجز كبيرة والوزارة مشغولة الأن في إعداد موازنة 2021 وهذا خطأ كبير.

وأكد “الأشقر” أن الاقتصاد العراقي اعتمد على الواردات النفطية وأهمل مفاصل مهمة تضمن اقتصاداً مهماً للبلاد تعتمد على مدخلات كثيرة، حيث هناك ضعف بالمشاريع الصناعية والزراعية ومقدار تغطيتها لحاجة البلد فقط وعدم قدرتها على التصدير إلى الخارج لخلق واردات مهمة تساهم في زيادة الناتج المحلي.

وعن معوقات الجهد الاستثماري، يقول “الأشقر” من المفاصل المهمة هو ضعف المشاريع الاستثمارية وضعف الواردات المستحصلة منها في قطاعات الكهرباء والماء وغيرها من الخدمات التي تقدمها الدولة وبالتالي يجب إيجاد حلول جذرية تؤدي إلى تطوير الاقتصاد العراقي وتقليل اعتماده على الواردات النفطية التي لن تغطي بأي شكل احتياجات الحكومة العراقية.

وختم حديثه، بأن الحكومة المستقيلة هي التي تتحمل مسؤولية تأخر الموازنة بسبب عدم التزامها بالتوقيتات الزمنية، حتى أصبحت حكومة تصريف أعمال والتي لا يمكن لها اليوم ان ترسل مشروع الموازنة إلى مجلس النواب، لعدم صلاحياته.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق