سياسة وأمنية

عدم ضبط المنافذ الحدودية يلحق اضراراً بالمنتجات الزراعية

قال رئيس الجمعيات الفلاحية،جبار العصاد العبادي، إن 15 منفذاً في كردستان تدخل من خلالها المنتجات الزراعية التركية والإيرانية وتذهب للأسواق العراقية في كافة المحافظات، لافتاً إلى أن هذا الموضوع تسبب بتدمير الفلاّح العراقي.

وذكر “العبادي” أن “بعض دول الجوار تسعى لتدمير الزراعة العراقية والاقتصاد وتقود مؤامرة حقيقية حيث يتم بيع الخضروات بأسعار أقل من سوقها الداخلية بحيث تصبح المنتجات العراقية لا تساوي حتى أسعار النقل والهدف من ذلك هو تدمير الفلاح العراقي الذي يتعب موسماً كاملاً في الزراعة والحصاد”.

وأشار إلى أن “هناك 15 منفذاً حدوديا في كردستان تدخل منها الخضروات والمنتجات الزراعية من إيران وتركيا دون أي كمرك أو ضوابط ما تسبب في أضرار هائلة في الزراعة العراقية”، مشددا على “ضرورة أن تقوم الحكومة بضبط المنافذ الحدودية مع كردستان إذا ما أرادت الاعتماد على الزراعة بدل النفط خلال المرحلة المقبلة”.

وأوضح العبادي “لقد حققنا الاكتفاء الذاتي بنحو 30 منتجاً زراعيا هذا الموسم رغم كل هذه الظروف الصعبة، وعلى الجميع السعي للحفاظ على الزراعة وعدم تضييع فرصة رغبة الفلاحين بالانتصار على المنتوج القادم من الخارج”.

ويمتلك العراق أكثر من 32 منفذا حدودياً مع دول الجوار، منها على الجانب الإيراني والتركي وسوريا والأردن، ولكن المنافذ والبضاعة الإيرانية كانت هي الأقل سعراً والأكثر انتشاراً في الأسواق المحلية العراقية، والتي أدت إلى خسائر كبيرة للبضائع المحلية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق