سياسة وأمنية

هل سيفي الكاظمي بوعوده للبصرة؟

شددت عضو مجلس النواب عن البصرة “زهرة البجاري”، على أن “تكون زيارة الكاظمي في صالح محافظة البصرة”، موضحة أن “تكون الوعود والقرارات التي أطلقها رئيس الوزراء حقيقية مع تصاعد الأزمات المالية والصحية فضلاً عن مشكلة الطاقة الكهربائية التي يعاني منها المواطنين في كافة المحافظات في ظل ارتفاع درجات الحرارة”.

وأضاف البجاري في تصريح خاص لوكالة “يقين”، أن “التظاهرة اليوم كانت للمطالبة بإيجاد فرص عمل للعاطلين وصرف مستحقات الإجراء اليوميين والعقود الذين لم يستلموا مستحقاتهم منذ أشهر طوال رغم استمرارهم بالعمل وإيجاد حل لمشكلة الملوحة بشط العرب”.

وفي وقت سابق، قالت البجاري، إن الإهمال الحكومي وعدم إعطاء المحافظة استحقاقها المالي والسياسي يؤكد حاجتنا إلى إعلان إقليم البصرة الذي من خلاله من السهل خدمة لأهاليها ورفع المستوى المعيشي والخدمي وتقليل الحيف والمظلومية.

وفي أثناء تواجد رئيس الوزراء وفريقه الحكومي في فندق البصرة الدولي، تجمّع المئات أمام فندق البصرة الدولي، محلّ إقامة الحكومة، للمطالبة بصرف رواتب 30 ألف متعاقد مع الحكومة المحلية، ومحاسبة الفاسدين وقتلة المتظاهرين، اشتبكت القوة الأمنية المكلّفة بحماية رئيس الوزراء والوفد الوزاري مع المواطنين الذي أقدموا على رشقها بقناني الماء.

ويمر العراق بأزمة اقتصادية، وصحية، زاد من تفاقمها تفشي فيروس كورونا المستجد.

وشهدت محافظة البصرة مؤخراً، تظاهرات في مناطق مختلفة منها، احتجاجاً على تردي الخدمات، وارتفاع نسب البطالة، وانتشار الفساد في الدوائر الحكومية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق