سياسة وأمنية

حقوق الإنسان تدعو لموقف عاجل لمنع نزوح جديد في بعقوبة

دعا مكتب حقوق الإنسان في محافظة ديالى، إلى موقف حكومي عاجل لمنع نزوح جديد لنحو 130 أسرة في مخيم معسكر سعد ببعقوبة.

وقال مدير المكتب “صلاح مهدي”، إن “أكثر من 130 أسرة نازحة في مخيم معسكر سعد في بعقوبة جاءها بلاغ رسمي بالتهيئة لتنفيذ قرار إغلاق المخيم والانتقال إلى مخيمات الوند في قضاء خانقين التي تبعد 100 كم عن بعقوبة”.

وأضاف مهدي، أن “الأسر تعيش تحت خطر الفقر ولا يمكنها العودة إلى مناطقها الأصلية المستعادة كون بيوتهم مدمرة ولم يجري صرف أي أموال لتعويضهم كما أنهم فقدوا كل شي وهم يعتاشون على فرص عمل متواضعة في الأسواق والمحال ودعم المنظمات الإنسانية”، مؤكدا بان قرار إغلاق المخيم يمثل نزوح جديد للأسر”.

ودعا “حكومة ديالى المحلية وكل الجهات الإنسانية الى دعم قرار التريث لحين زوال أزمة كورونا ودفع تعويضات مالية لهم تساعدهم على صنع بداية جديدة لهم”.

وأشار مهدي إلى أنه “أرسل فريق تقصي عن أحوال الأسر النازحة وكان مأساوي جداً”، مؤكدا أن “إغلاق المخيم في الوقت الحالي تعني الذهاب بالأسر إلى المجهول كونهم أبعادهم بالوقت الراهن سيشكل ضرر نفسي بالإضافة إلى تداعياته المعيشة”.

ويشار إلى أن قرابة 130 أسرة نازحة تسكن في مخيم معسكر سعد للنازحين في بعقوبة منذ 5 سنوات.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق