سياسة وأمنية

شركات الاتصالات أضاعات مليارات الدولارات من دون جدوى

قالت عضو مجلس النواب ،شيماء التميمي، إن بعض الجهات السياسية المتنفذة عملت على افشال مشروع الشركة الوطنية للاتصالات، مبينةً أن شركات الاتصالات الأجنبية أضاعت مليارات الدولارات دون جدوى اقتصادية.

وأكدت، أن “ضغوطاً سياسية تمنع تأسيس شركة اتصالات وطنية في العراق، على الرغم تقديم دراسة وافية لغرض تأسيس شركة وطنية تنافس الشركات الأخرى العاملة في العراق”.

وأضافت ان “الشركات الأجنبية يسودها الغموض والفساد في كثير من عقودها والتي لم تراع المصلحة العامة للمواطن ولم يستفد منها البلد طوال السنين السابقة على مستوى الفرد والدولة”.

وأوضحت ان “هنالك إصرارا سياسيا واضحا لمنع تأسيس شركة وطنية ومحاسبة الشركات او استحصال المبالغ التي بذمتها للحكومة العراقية والتي تقدر بمليارات الدولارات ,فالتمسك بهذه الشركات الرديئة في خدماتها يعود لملكية بعض منها لسياسيين وجهات متنفذين في الدولة”.

و أعلنت حكومة بغداد مؤخراً تجديدها رخصة عمل شركات الهاتف النقال الثلاث (زين، آسيا سيل وكورك) لثمان سنوات أخرى.

وأثار القرار غضب الشارع العراقي ، فالشكاوى مستمرة حول كفاءة خدمات الاتصالات وتكلفتها لاسيما وأن المواطن هو من تحمل وزر الزيادة الضريبية 20% التي فرضتها الحكومة عام 2015 على هذه الشركات، وفق سياسية التقشف وقتها، ما أدى إلى ارتفاع في أسعار بطاقات الشحن.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق