سياسة وأمنية

اندلاع حريق في كرفانات بمخيم “قاديا” للنازحين في دهوك

اندلع حريقاً في عدد من كرفانات النازحين في مخيم قاديا بمحافظة دهوك.

وقال مسؤول فرع الوزارة في محافظة دهوك “اسكندر محمد أمين” في بيان صحفي، إن “حريقا اندلع في مخيم قاديا وسط المحافظة دون وقوع أية إصابات بشرية”.

وأضاف أمين، أن “الحريق أدى إلى وقوع أضرار مادية هي احتراق ستة كرفان للنازحين بالكامل فضلا عن تضرر أربعة كرفانات لا يصلح السكن فيها”، عازياً “أسباب الحادث إلى تماس كهربائي، مشيرا إلى أن سيارات الإطفاء حال وصولها المخيم سيطرت على النار وتم إخمادها”.

وأوضح أن وزير الهجرة والمهجرين “إيفان فائق جابرو” أوعزت بتعويض الأسر المتضررة جراء الحادث بالسرعة الممكنة، لافتا إلى أن كادر فرع الوزارة هرع حال وقوع الحادث للمشاركة في إخلاء العائلات من موقع الحدث ورفع الأنقاض ليتم تجهيز المخيم بالكرفانات عوضا عن الكرفانات التي نشبت فيها الحريق وبالتنسيق مع محافظة دهوك وبعض المنظمات الإنسانية”.

من جهته أكد عضو مفوضية حقوق الإنسان “فاضل الغراوي”، احتراق عدد من كرفانات النازحين في مخيم “قاديا” للنازحين بمحافظة دهوك.

وقال الغراوي في بيان صحفي وتابعته وكالة “يقين”، إن “أحد كرفانات النازحين في مخيم قاديا في محافظة دهوك، تعرض لتماس كهربائي، مما أدى إلى احتراقه وامتداد ألسنة النيران إلى الكرفانات الـ 10 المجاورة له، لتحترق بالكامل”، مشيراً إلى أن “الكرفانات تسكنها العائلات النازحة”.

وأضاف، أن “فرق الدفاع المدني التابعة لمحافظة دهوك المحلية تمكنت من إخماد النيران، وأغلب الأضرار كانت مادية، ولم تكن هناك أي خسائر بشرية”.

وطالب الغراوي، “رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي إلى الإسراع بإعادة النازحين طوعا الى مدنهم، وعدم بقائهم عرضة للخطر في هذه المخيمات بسبب الحرائق، وبسبب الوضع الصحي وفايروس كورونا، وبسبب النقص الحاد في المساعدات الغذائية والصحية”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق