سياسة وأمنية

المالية النيابية تستبعد تسليم كوردستان العراق لمنافذها الحدودية

أكد عضو اللجنة المالية النيابية “احمد مظهر الجبوري، أن حكومة كوردستان العراق لن تسلم المعابر الحدودية وإيراداتها الى الحكومة المركزية، فيما أوضح طريقة وحيدة تُمكّن الحكومة المركزية من السيطرة على منافذ الإقليم.

وقال الجبوري في تصريح صحفي وتابعته وكالة “يقين”، إن “سلطات كوردستان العراق غير جادة في التعامل مع الحكومة المركزية، وطالما تسعى إلى تغليب مصلحتها على مصلحة البلاد بشكل عام”.

ولفت إلى أن “كل السياسيات في الفترة الماضية تكشف بشكل واضح أن الحكومة المركزية تعطي الأمن والأمان، والسلم والسلام الى حكومة الإقليم، دون أن يكون هناك مقابل من قبل الأخير بشكل إيجابي، وبالتالي تكون العلاقة بين بغداد وأربيل سلبية بسبب الإقليم”.

وأضاف أن “حكومة كوردستان العراق سوف لن تسلم المعابر الحدودية وإيراداتها إلى بغداد”، مؤكداً أن “الحكومة المركزية لا تستطيع السيطرة على منافذ الإقليم إلا من خلال السيطرة على اقتصادها، وفرض هيبة الدولة على الإقليم”.

وفي وقت سابق من اليوم، طالب عضو مجلس النواب “منصور البعيجي”، رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، بفرض السيطرة الكاملة على منافذ كوردستان العراق، مؤكداً أن السلطة الاتحادية لا تسيطر عليها منذ 2003.

وقال البعيجي في بيان صحفي، إنه “على الكاظمي أن يفرض سيطرته الكاملة على المنافذ الحدودية بإقليم كردستان كما حصل بالمنافذ في بقية المحافظات التي زارها وفرض هيبة الدولة فيها وطرد العصابات التي كانت متواجدة فيها”.

وأضاف، أن “القانون والدستور يؤكد أن تتم سيطرة الحكومة الاتحادية على جميع المنافذ الحدودية الموجودة بالبلد ومن ضمنها كوردستان العراق والحكومة الاتحادية هي المسؤول المباشر على جميع المنافذ”.

وتابع البعيجي: “أننا جميعا نعلم عدم سيطرة الحكومة الاتحادية على جميع المنافذ الحدودية داخل الإقليم وحكومة كردستان هي من تسيطر عليها وتتحكم بواردتها ولا نعلم حجم هذه الواردات وإلى أين تذهب منذ 2003”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق