سياسة وأمنية

الكشف عن تفاصيل جديدة حول اغتصاب فتاة قاصر في الموصل

قال القضاء في العراق إن ضغوطا سياسية تدفع باتجاه تبرئة المتهم باغتصاب فتاة قاصر ينتمي للحشد لكن القضية لا زالت رهن التحقيق ولم يتم تبرئة المتهم.

وأضاف القضاء في بيان أنه “لم يتم تبرئة المتهم أو إطلاق سراحه تحت تأثير الضغوط السياسية، وأن القضية لاتزال رهن التحقيق”.

ونقلت وسائل إعلامية عن مصادر أمنية قولها إن “العنصرين منتسبان لفصيل تابع للحشد العشائري التابع لعضوة مجلس النواب عن محافظة نينوى بسيمة بسيم”.

واعتقل المنتسبان على يد الأجهزة الأمنية، وتبين أنهما تابعان إلى “اللواء 76” في الحشد، كما ذكرت وسائل إعلام محلية.

وأطلق ناشطون وسم “#حق_بنت_الموصل” تضامناً مع الضحية ودفع السلطات إلى محاسبة منفذين الجريمة.

وتعليقاً على هذه الأنباء أصدرت النائبة العراقية، بسيمة بسيم، بيانا قالت فيه إن “التحقيقات الأولية اثبتت أن أحد المتهمين ويدعى عثمان لم يكن طرفا في الموضوع ولم تقدم شكوى ضده، وإن اعتقاله كان أثناء تواجده بمنزل المتهم وتم إطلاق سراحه وتبرئته من قبل قاضي التحقيق”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق