سياسة وأمنية

مشاريع الكهرباء في الأنبار معرقلة بسبب الوزارة

تعاني محافظة الأنبار كغيرها من محافظات العراق من سوء خدمة الكهرباء والانقطاع المتواصل في ساعات التجهيز.

وفي تصريح خاص ل” وكالة يقين” قال قائمقمام الرمادي، إبراهيم العوسج، إن حكومة بغداد لازالت بغداد قادرة على حل مشكلة الكهرباء.

وأضاف، أن التقاعس في حل المشاكل الخدمية يزيد من الأعباء على كاهل المواطن العراقي.

وحمل ” العوسج” الوزارة مسؤولية فشل القطاع الكهربائي في الأنبار، مضيفا أنها ما زالت بعيدة عن تقديم خدمة حقيقية للمدينة.

وبين،  أن الوزارة تعرقل عمل القطاعات في المحافظات، وترفض تقديم دعم إلى مدينة الرمادي.

وأوضح أن الحكومة المحلية ناشدت الوزارة ومازالت تسمع الوعود فقط دون جدوى، أو استجابة لحل المشكلة.

واتهم الوزارة الكهرباء بـ”عرقلة” مشروع انشاء محطة لتوليد الطاقة الكهربائية في الأنبار ،قائلاً  إن “وزارة الكهرباء تضع العراقيل أمام انشاء مشروع انشاء محطة لتوليد الطاقة الكهربائية في الانبار رغم الوعود التي قطعتها الوزارة في المضي قدماً في المباشرة بالمشروع إلا ان هذه الوعود لم تترجم على ارض الواقع منذ نحو 17 عام “.

وختم  حديثه بـ“الانبار تعاني من نقص كبير في التجهيز مما يؤثر سلباً على تغذية جميع مدن المحافظة ناهيك أيضاً من الاضرار الكبيرة التي لحقت بالمنظومة الكهربائية جراء العمليات العسكرية“.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق