سياسة وأمنية

تصعيد شعبي بـ 3 محافظات جنوبية احتجاجا على سوء الخدمات

أفاد مصدر أمني من محافظة ميسان باقتحام عدد من المتظاهرين لمحطة كهرباء “البتيرة” في المحافظة احتجاجا على انقطاع التيار الكهربائي.

وقال المصدر إن “عدداً من المتظاهرين في محافظة ميسان أقدموا على اقتحام محطة كهرباء البتيرة في محافظة ميسان، بعد انقطاع التيار الكهربائي لمدة طويلة”.

وأشار إلى أن “المتظاهرين كانوا غاضبين بسبب تردي خدمة الكهرباء، مع ارتفاع درجات الحرارة خصوصاً في المحافظات الجنوبية”.

وفي القادسية قطع المئات العديد من الطرق الرئسية احتجاجا على تردي الخدمات، ملوحين بالتصعيد في حال عدم استجابة السلطات.

كما حول العشرات من متظاهري الديوانية تظاهرتهم الى اعتصام داخل مبنى توزيع كهرباء الديوانية للمطالبة بإقالة مديرها مصطفى الجمالي من منصبه وتحسين واقع الكهرباء وزيادة حصة المحافظة من الطاقة.

وجدد عقود وأجور دوائر الكهرباء في محافات البصرة والمثنى والقادسية وميسان وكربلاء تظاهراتهم للمطالبة بمستحقاتهم المالية وتعيينهم على الملاك الدائم.

وفي وقت سابق أغلق محتجون في قضاء سوق الشيوخ التابع الى محافظة ذي قار 7 دوائر حكومية احتجاجا على تردي الأوضاع الخدمية وبقاء المسؤولين الفاسدين في المناصب الحكومية.

وقالت مصادر محلية في محافظة ذي قار: أن “محتجين في قضاء سوق الشيوخ التابع الى محافظة ذي قار أغلقوا أبواب 7 دوائر حكومية من خلال وضع لافتة مكتوب عليها مغلق بأمر الشعب لحين اقالة القائممقام”.

وقال أحد المتظاهرين إن “الدوائر التي تم اغلاقها هي (البلدية و الماء والمجاري و الجنسية والتربية والزراعة والعقاري)،  مشيرا إلى أن اغلاق هذه الدوائر يأتي في اطار التصعيد الاحتجاجي رفضا لجميع المدراء والمسؤولين المتحزبين في القضاء على خلفية تردي الواقع الخدمي والاقتصادي وضرورة استبدالهم باخرين من خارج الاحزاب.

وكان قضاء سوق الشيوخ قد شهد اليوم تظاهرات للمئات من المعتصمين امام الدوائر الحكومية للمطالبة باقالة جميع المسؤولين.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق