سياسة وأمنية

نائب: الكاظمي غير جاد في السيطرة على المنافذ الحدودية

أكد عضو مجلس النواب “باسم خشان”، أن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي غير جاد في السيطرة على المنافذ الحدودية.

وقال خشان في تصريح صحفي، إن “معالجة ملف الفساد الهائل في المنافذ الحدودية تحتاج إلى قرارات إدارية وليست أمنية”، مؤكدا بأن “رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي غير جادة في السيطرة عليها وتصحيح أوضاعها، وأن الأمر يتم من خلال تغيير شامل للطواقم الإدارية وإعطاء القوات الأمنية صلاحية مسك المداخل والمخارج وتدقيق الأوراق”.

وأضاف أنه “يمكن استرداد أموال كبيرة من قبضة الفاسدين من خلال تدقيق سجلات البواخر التي ترسو في موانئ العراق والتي لديها معلومات دقيقة عن البضائع وأسماء مالكيها ومن خلالها يمكن بيان حجم الفساد ومن هو الذي يقف وراءها”، لافتا إلى أن “غسيل الأموال يجب أن يتوقف في الموانئ والمعابر الحدودية”.

وأشار خشان إلى أن “الكاظمي يسعى إلى الاستعراض في ملف الموانئ والمعابر الحدودية”، مبينا أن “إرادة التغيير والإصلاح واضحة من خلال تبني المتغيرات الإدارية لحل المشكلة من جذورها”.

وتعاني الموانئ والمعابر الحدودية في العراق من فساد كبير وسيطرة جهات متنفذة عليها منذ سنوات طويلة.

ويمتلك العراق 9 منافذ حدودية برية مع دول الجوار باستثناء المنافذ بإقليم كردستان في الشمال، وهي زرباطية والشلامجة والمنذرية والشيب مع إيران، وسفوان مع الكويت، ومنفذ طريبيل مع الأردن، ومع سوريا منفذ الوليد، ومع السعودية منفذا عرعر وجديدة عرعر.

كما يمتلك منافذ بحرية في محافظة البصرة جنوبي البلاد.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق