سياسة وأمنية

رايتس ووتش: السلطات الكردية تمنع آلاف العرب من العودة إلى قراهم

انتقدت منظمة “هيومن رايتس ووتش” استمرار منع نحو 1200 أسرة عربية من العودة إلى منازلهم من قبل حكومة أربيل بعد انتهاء معارك استعادة قراهم من تنظيم الدولة”داعش” منذ أكثر من 6 سنوات.

وقالت المنظمة إن “السلطات الكردية تمنع الآلاف من سكان القرى العربية من العودة إلى منازلهم دون أي سبب قانوني”.
وذكرت أن السلطات الكوردية سمحت للسكان الكورد بالعودة إلى منازلهم في القرى المجاورة، في ناحية ربيعة غرب محافظة دهوك.

وبينت أنها بين نوفمبر/تشرين الثاني 2019 ويونيو/حزيران 2020، قابلت المنظمة شخصاً من سكان كل من القرى الخمس – جدرية، والمحمودية، والقاهرة، والسويدية، وصوفية – التي سيطر عليها تنظيم الدولة “داعش “لفترة قصيرة في 3 أغسطس/آب 2014. وقال السكان الخمسة إن قوة البيشمركة التابعة لحكومة أربيل ماتزال تسيطر على المنطقة، وهممن تمنع عودتهم.

وشددت المنظمة على أنه بينما يمكن للسلطات تقييد حركة الأفراد بموجب القانون الدولي في مناطق النزاعات لأسباب أمنية، فينبغي أن تكون القيود وفق القانون الدولي، ومصممة بطريقة تخدم هدفها المشروع ومتناسبة وغير تمييزية.

وتابعت المنظمة أنه “ليس لدى السلطات الكردية أي مبرر لمنع هذه الأسر العربية من العودة إلى قراهم، إذ لديهم نفس الحق أسوة بسكان القرى الأكراد بالعودة إلى أراضيهم ومنازلهم”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق