سياسة وأمنية

الهجرة الدولية: يجب توفير الخدمات التي تضمن عودة النازحين لمناطقهم

قالت المستشارة الإعلامية لمنظمة الهجرة الدولية في العراق “سارة علي” في تصريح لـ”وكالة يقين” إن العودة الآمنة والكريمة لها أهمية أكثر بالنظر إلى المخاطر التي يشكلها فيروس كورونا المستجد، وهذا يتعلق بخطر العدوى في المخيمات، فضلاً عن الجهود المبذولة لتحسين الخدمات والظروف المعيشية في مناطق العودة.

وذكرت، المنظمة الدولية للهجرة في العراق تقوم بوضع تدابير وقائية مهمة لمنع انتشار فيروس كورونا من خلال الأنشطة، بما في ذلك مشاركة أحدث الإرشادات والمعلومات المتعلقة بعمليات العودة (عبر مجموعة الرسائل القصيرة (SMS) المتعلقة بملاحظات خطوط المساعدة).

وأكدت على أهمية تحسين الأمن والظروف والخدمات التي تسمح لهذه العائلات بمغادرة مخيماتهم واستئناف حياتهم بشكل طبيعي.

وأشارت إلى أن الخدمات تشمل الحماية ؛ إصلاح وإعادة بناء المساكن ؛ إزالة الحطام من المناطق المتضررة ؛ المساعدة المعيشية ؛ وسائل النقل؛ المساعدة النقدية في شكل منح نقدية والمساعدة على المغادرة ؛ إعادة تأهيل الخدمات الأساسية ؛ ودعم إعادة الاندماج بعد العودة.

وأوضحت، أن المنح النقدية تعد جزءًا غير واضح الى الان ، ولكن يجب أيضًا أن تكون هناك جهود تركز على دعم سبل العيش لتحقيق عوائد مستدامة.

وختمت، عدد العائلات المسجلة لدينا يصل إلى 2400 عائلة لاتزال في المخيمات ، ولكن قد يكون هناك العديد من الأسباب التي تمنع العائلات من العودة .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق