سياسة وأمنية

حقوق الإنسان: لاتوجد إجراءات سلامة من كورونا داخل السجون

قال عضو مفوضية حقوق الإنسان،علي البياتي، في حديث لـ (وكالة يقين)، أنه ” لا توجد إجراءات سلامة حقيقية في سجون العراق من فيروس كورونا، مع عدم إمكانية التباعد الاجتماعي، وعدم توفير المعدات الطبية للازمة أو حجر من تثبت إصابته بالفيروس، وهنالك اهمال للدعوات والتحذيرات والمناشدات، خصوصاً نحن منذ بداية ازمة كورونا حذرنا من تحويل السجون العراقية الى بؤرة لفيروس كورونا.

وأضاف البياتي، أن وزارة العدل منعت الزيارات ومنعت ايضاً المفوضية من زيارة السجون لمنع انتشار المرض ولكنها لم تأخذ بنظر الاعتبار دوام المنتسبين وقضية خروجهم وعدوتهم إلى السجون، مؤكداً انه هذا أحد أسباب تفشي المرض داخل السجون، بالإضافة إلى وجود المرضى وكبار السن في المعتقلات.

و أكد انه لا يوجد تعفير وتوفير معقمات ولم يتم فحص نزلاء السجون .

وتابع نحن ليس لدينا زيارات ونعتمد على تصريحات الوزارة نفسها، ولكن بالتأكيد هنالك خلل في التعامل مع قضية كورونا داخل السجون.

وختم البياتي حديث، بـ” أن الفساد والخلل في مؤسسات الدولة والإهمال تسبب في عدم إقرار العفو عن السجناء اسوةً بباقي الدول، وانتشار الفيروس بين السجناء، وأن الحكومة تتحمل مسؤولية جعل السجون لبؤرة لكورونا لأننا طالبنا من البداية بوضع إجراءات حقيقية للحد من الفيروس.

وكانت المفوضية قد أعلنت تسجيل أكثر من (100) حالة داخل السجون، مؤكدةً أنه سيكون هناك اضعاف لهذه الأرقام، بسبب عدم وجود جدية لإنقاذ وضع السجون.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق