سياسة وأمنية

الموصل تشيع جثمان وزير الدفاع العراقي الأسبق سلطان هاشم

شيعت جموع غفيرة من أبناء مدينة الموصل جثمان وزير الدفاع الأسبق الفريق أول الركن سلطان هاشم أحمد.

وقالت مصادر محلية لوكالة يقين: إن “جمعا غفيرا من أبناء الموصل وعشيرة طي العربية شيعت صباح اليوم الفريق أول الركن سلطان هاشم أحمد وزير الدفاع العراقي الأسبق إلى مثواه الأخير في مقبرة وادي عكاب في جانب الموصل الأيمن، بعد أن تم تأدية صلاة الجناة عليه في جامع سلطان هاشم بحي العربي أيسر المدينة”.

وحمل المشيعون الحكومات المتعاقبة مسؤولية بقاء الوزير الراحل 17 عاما في الاعتقال، مؤكدين أن بقائه ططيلة الفترة السابقة كانت ضريبة لمواقفه الوطنية ولدفاعه عن العراق ضد الاعتداءات الإيرانية والأمريكية.

وتوفي في مدينة الناصرية مساء الأحد الماضي (19 تموز 2020) وزير الدفاع العراقي الأسبق سلطان هاشم أحمد عن عمر ناهز الخامسة والسبعين عاما.

وبحسب مصادر عراقية فان سلطان هاشم توفي إثر نوبة قلبية المت به نقل على اثرها من سجن الناصرية إلى مركز للقلب فارق فيها الحياة.

والفريق أول ركن سلطان هاشم من مواليد الموصل عام 1945،وشغل منصب محافظة نينوى وبعد ذلك رئيس اركان الجيش ثم وزير الدفاع لحين دخول القوات الأمريكية الى البلاد عام 2003، وأمضى الراحل 17 عاما في السجن بعد تسليم نفسه للقوات الأمريكية عام 2003 بعد تعهد الجانب الأمريكي بحمايته.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق