إقتصادسياسة وأمنية

التخطيط: مشاريع الحد من البطالة توقفت بسبب الأزمة المالية

أكدت وزارة التخطيط العراقية ارتفاع نسب البطالة في البلاد خلال أزمة كورونا الحالية، وفيما أشارت إلى أن نسب البطالة في صفوف الشباب ارتفعت إلى نسبة 27 %، أكدت أن المشاريع التي قدمتها الوزارة للحد من البطالة لم تطبق بسبب الأزمة المالية التي تواجه البلاد.

وقال المتحدث باسم الوزارة عبد الزهرة الهنداوي في تصريح لوكالة يقين: إنه “بموجب آخر مسح نفذته وزارة التخطيط عام 2018 بلغت نسبة البطالة في العراق 13.8 بالمئة”.

وأضاف: أن “ارتفاع نسب البطالة بسبب الأزمة الأخيرة نتيجة فقدان بعض العاملين في القطاع الخاص أعمالهم وعدم وجود مصادر دخل بديلة لديهم”، مبينا أن نسب البطالة ارتفعت بين شريحة الشباب الى ما نسبته 27 بالمئة.

وتابع: أن “الوزارة تبنت سياسة اقتصادية مولدة لفرص العمل ومحفزة للقطاع الخاص، وذلك عن عن طريق اطلاق مشروع وطني لتشغيل الشباب بالإضافة الى المشروع الوطني للأمن الغذائي، وتشجيع المناخ الاستثماريو ربط مخرجات التعليم بمعطيات وحاجات سوق العمل، وتبني برامج تأهيلية وتدريبية للتثقيف بالعمل في القطاع الخاص، وتوجيه الموارد الاقتصادية صوب الانشطة كثيفة العمالة”، مؤكدا أن تلك المشاريع توقفت بعد التغيير الوزاري وحدوث الازمة الناتجة عن جائحة كورونا التي عطلت كل مشاريع العالم وليس العراق فقط وعدم توفر المواد المالية التي تغطي هذه المشاريع.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق